.
.
.
.

هل ترتب قلادة الملك عبدالعزيز مكافأة مالية سنوية لأوباما

قصة مزرعة الجنادرية التي بات فيها أوباما ليلته بالسعودية

نشر في:

بات الرئيس الأمريكي باراك أوباما ليلته الأولى في العالم العربي كرئيس لأكبر دولة في العالم في مزرعة تبعد عن الرياض بحوالي 22 كم يمتلكها العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

انتهت مباحثاتهما في ساعة متأخرة من الليل، وتوجت بقيام خادم الحرمين الشريفين بمنحه أرفع قلادة سعودية وهي قلادة الملك عبدالعزيز.

البعض يعتقد أن نظام الأوسمة في السعودية يرتب مميزات مالية سنوية ضخمة، فهل سيحصل على هذه الميزة الرئيس أوباما؟

إلا أن مصدرا سعوديا رفيع المستوى في الرياض أكد لـ"العربية.نت" إن نظام الأوسمة لا يتضمن أي شيء مالي "القاعدة دائما الرجوع للنظام وهو مطبوع وموجود وليس سرا، وعدم الاستناد على اجتهادات الناس".

وأضاف: لا يوجد في النظام أي نص بخصوص مزايا مالية سواء للسعودي أو غير السعودي بحسب قراءتي له".

واستطرد: هذه الأوسمة تقدير معنوي أكبر بكثير جدا من أي مزايا مالية،
وحسب النظام فان قلادة الملك عبدالعزيز وقلادة بدر الكبرى هما أعلى الأوسمة في المملكة، وليس لهما درجات.

من جهته أعرب عضو مجلس الشورى السعودي السابق د.محمد آل زلفة، عن اعتقاده بأن المكافأة المالية السنوية تمنح على نوع معين من القلادات وليس على كل أنواعها.

وقال: قلادة الملك عبدالعزيز التي تمنح لرؤساء الدول والملوك هي تقدير معنوي كبير ولا ترتبط بأي بمميزات مالية، وهذه المميزات تخصص لبعض القلادات التي تمنح للمواطنين السعوديين فقط.

وتأسس نظام الأوسمة في عهد الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود. وقلادة الملك عبدالعزيز هي أرفع الأوسمة السعودية درجة في التكريم ويحملها ملك المملكة العربية السعودية منذ أن يتم مبايعته ملكاً، كما تمنح لتكريم الملوك ورؤساء الدول والشخصيات المهمة وذات المكانة العالمية، ولا يتم منحها إلا بموجب أمر ملكي سام. وتعادلها قلادة بدر الكبرى.

ووشاح الملك عبدالعزيز هو ثاني الأوسمة درجة في التكريم ويمنح لأولياء العهد وأمراء الأسرة المالكة ورؤساء الهيئات النيابية ومن درجاتهم، ويمنح بأمر ملكي.

وثالث الأوسمة في الدرجة، وسام الملك عبدالعزيز وهو وسام يمنح تقديراً لمن يؤدي خدمات كبرى للدولة أو لأحد مؤسساتها أو يقوم بخدمات ذات قيمة معنوية هامة أو لمن يقدم تضحيات كبيرة، ويشتمل هذا الوسام على خمسة مستويات، الممتازة، والأولى مذهبة مع الشعار السعودي فقط، والثانية فضية مع الشعار السعودي المحاط بعبارة (لا إله إلا الله محمد رسول الله)، والثالثة وهي فضية مع الشعار السعودي فقط والرابعة برونزية مع الشعار السعودي فقط.

خيمة العرب في المزرعة

إلى مزرعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الجنادرية توجه الرئيس أوباما مباشرة من مطار الملك خالد الدولي في الرياض، وفيها امتدت مباحثاته مع العاهل السعودي إلى ساعة متأخرة من الليل ثم بات ليلته فيها قبل أن يتوجه للقاهرة صباح الخميس 4-6-2009.

تتوسط المزرعة خيمة عربية كبيرة جدا شهدت أهم المصالحات العربية وأطلق عليها بعض الرؤساء الذين زاروها تسمية "خيمة العرب". وزار مزرعة الجنادرية من قبل عدد من الرؤساء والزعماء والشخصيات الرفيعة أبرزهم الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري حسني مبارك وبعض وزراء الخارجية، وبيل غيتس صاحب شركة مايكروسوفت.

وتقع في الشمال الشرقي لمدينة الرياض، بجانب مقر إقامة المهرجان السنوي «الجنادرية» وتضم مساحة شاسعة، تضم إسطبلات للخيل، وحقولا لزراعة الخضار والفواكه، ومراعي للماشية، وأغناما وابلا، وغزلانا وأبقارا ونعاما، ومصنعا للألبان والعصائر، إضافة إلى مزارع للدواجن ومساحات لزراعة الأعلاف.

وتحتوي المزرعة على مساكن منها ما هو معد لضيوف خادم الحرمين الشريفين، إضافة إلى وجود مستشفى للحالات الطارئة ومركز للإطفاء ومطار لهبوط الطائرات العمودية «الهيلوكبتر»، ومركز للحراسات على المزرعة من قوات الحرس الوطني.

وتقع وسط الزراعة وبجانب البحيرة خيمة عربية كبيرة تتخذ شكلا هندسياً مميزاً، وتمتاز بضخامتها وارتفاعها الشاهق من الخارج، وكسيت بخيوط نسجت من وبر الإبل الممزوج بصوف الماعز، فيما يسير خطان أبيضان يسميان في البادية العفراء والشفاء بشكل متواز على امتداد جوانب الخيمة البيضاء اللون. وتعتلي "الفلجان"، وهي القطع المنسوجة من وبر الإبل أو الماعز قمة الخيمة لتكسى بها من الأعلى لتكون سقفا لها.

وتمتاز الخيمة التي عادت ما يقابل الملك عبد الله ضيوفه فيها من الداخل بالبناء الحديث وكسيت بحلة من الألوان الذهبية والتي زينت بها اللوحات الجبسية في كافة قاعات الخيمة، فيما تتوسط القاعة الرئيسية في الخيمة صورة للمؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود وهو متوشحاً مشلحه "البشت" ، فيما على الجهة الأخرى المقابلة صورة للملك عبد الله بن عبد العزيز مع أحد الخيول العربية الأصيلة.

وأشتهرت مزرعة الجنادرية باحتضانها مرابط الخيل العربية الإصيلة التي حصدت الألقاب العالمية مثل فرس بنت الشمال، والجواد الأحمر، ويوجد في المزرعة ما يصل الى 150 رأساً من الخيول الأصيلة، أما الخيول العربية المعدة للسباقات فعددها 400 رأس.