عاجل

البث المباشر

ساركوزي: النقاب ليس رمزا دينيا ولا نرحب به في فرنسا

اعتبره علامة "استعباد"

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاثنين 22-6-2009 في خطاب امام مجلسي البرلمان في فرساي قرب باريس، ان البرقع او النقاب الذي يغطي المراة من راسها الى اخمص قدميها ليس رمزا دينيا ويشكل "علامة استعباد" للمرأة وان ارتداءه "غير مرحب به" في فرنسا.

وفي مقاطع فيديو بثتها "العربية"، اكد ساركوزي ان البرقع او الحجاب الكامل الذي ترتديه النساء خصوصا في افغانستان، "ليس رمزا دينيا (بل) رمز استعباد" للمراة. واضاف "اريد ان اؤكد علنا ان البرقع غير مرحب به في اراضي الجمهورية الفرنسية".

ونقلت الوكالة الفرنسية عن ساركوزي قوله "لا يمكن ان نقبل في بلادنا نساء سجينات خلف سياج ومعزولات عن اي حياة اجتماعية ومحرومات من الكرامة. هذه ليست الرؤية التي تتبناها الجمهورية الفرنسية بالنسبة لكرامة المراة".

واعرب عن تأييده لقيام لجنة تحقيق حول مصير الحجاب الكامل في فرنسا التي كان طالب 60 نائبا بها في خطوة اعادت مجددا الجدل حول العلمانية الموضوع الحساس في فرنسا.

واكد ساركوزي "ان العلمانية ليست رفضا للديانات بل مبدا يقوم على الحياد والاحترام".

واضاف "لا ينبغي ان نخطىء المعركة، وفي الجمهورية يجب احترام الدين الاسلامي بنفس قدر احترام باقي الاديان".