مصر تطارد عناصر مجموعة حزب الله بشمال سيناء وتعتقل 25 شخصاً

حملة دهم استمرت أسبوعاً.. واقتحام لمنازل المطلوبين

نشر في:

أنهت قوات مكافحة الارهاب في مصر حملتها الامنية شمال سيناء واعتقلت خمسة وعشرين شخصا يشتبه بصلتهم بأعمال ارهابية.

وقال مصدر أمني إن الاجهزة الامنية تشتبه بأن بعض المحتجزين ينتمون لمجموعة حزب الله، التي تضم 46 شخصا تم اعتقالهم بتهمة التخطيط لتنفيذ هجمات ونشر الفكر الشيعي في مصر بأوامر من "حزب الله" اللبناني نقلا عن تقرير لقناة العربية الخميس 16-7-2009.

ووردت أسماء المعتقلين أمس الأربعاء في تحقيقات مع أعضاء مجموعة أخرى على صلة بتنظيم القاعدة اعتقلت في الآونة الاخيرة، واتهمتهم السلطات المصرية بالتآمر لمهاجمة سفن اجنبية في قناة السويس ونسف انابيب نفط.

وقال مصدر إمني إن معظم المعتقلين في الحملة، التي بدأت قبل أسبوع وانتهت مساء أمس الأربعاء، من سكان مدينة العريش عاصمة شمال سيناء، حسب وكالة رويترز.

وأفاد شهود عيان ان المشاركين في الحملة ضباط وجنود ملثمون أقوياء البنية، وانهم لا يطرقون أبواب بيوت المطلوبين، بل يحطمونها في اجراء مباغت للوصول اليهم.

وذكرت السلطات المصرية ان متشددين من شمال سيناء يتحملون المسؤولية عن عمليات تفجير وقعت خلال السنوات الماضية في محافظة جنوب سيناء المجاورة واستهدفت منتجعات سياحية وقتل فيها أكثر من مائة شخص بينهم سائحون أجانب منهم اسرائيليون.

وإلى ذلك، قالت وزارة الداخلية المصرية اليوم الخميس ان التحقيقات جارية مع 26 شخصا أحدهم فلسطيني، وهي المجموعة المتهمة بتخطيط هجمات على قناة السويس.

وأفادت وزارة الداخلية ان المجموعة المذكورة نفذت حادث سطو فاشلا على متجر مصوغات ذهبية في القاهرة في مايو/ أيار قتل فيه خمسة بينهم صاحب المحل، وانها كانت تخطط لعمليات ارهابية خارج البلاد أيضا.

وتولي مصر أهمية كبيرة لاي تهديدات أمنية بعد تعرضها للتفجيرات والهجمات التي استهدفت مواقع سياحية مهمة في سيناء كما تعرضت مواقع سياحية في القاهرة لهجمات، ووقع اخر هجوم بقنبلة في منطقة خان الخليلي بالقاهرة في فبراير/ شباط وراحت ضحيته سائحة فرنسية الى جانب أكثر من 20 مصابا من جنسيات مختلفة.