.
.
.
.

راهبة مسيحية أمريكية تتحول للإسلام .. وتبكي حرمانها تعميد الأطفال

تحاول الحفاظ على موقعها في الكنيسة

نشر في:

هومز ريدين راهبةٌ مسيحية تصلي خمس مرات في اليوم على الطريقة الاسلامية وتبكي حرمانها من تعميد الاطفال في الكنيسة بعد اعتناقها الاسلام، نقلا عن تقرير بثته قناة "العربية" الأربعاء 29-7-2009.

ريدين راهبة في الكنيسة منذ 25 عاما، ولكنها واجهت اختبارا عقائديا بدأ قبل سنوات.

حين كانت في فترة حداد على والدتها، بدأت في ممارسة بعض الشعائر الإسلامية التي تعلمتها في دروس دينية سابقة، من أجل التخفيف من حزنها.

وتقول إن تحولها للإسلام حدث بقوة "جعلتني أقتنع أنها كانت بمثابة دعوة من المسيح".

وتذهب ريدين خطوة أبعد حيث تعتقد أن "المسيح هو الذي قادها إلى اقتناع الإسلام".

وفيما تواظب ريدين على الصلاة بالكنيسة، تصلي أيضا خمس مرات يوميا مثل كافة المسلمين.

وتعترف أن الكثير من المسيحيين سيظنون أن ما قامت به "ليس إلا هرطقة".

وتقول ريدين عن تجربتها الروحية إنها "مسلمة ومسيحية" في الوقت نفسه.

وهي تجد صعوبة في إقناع نفسها بالخطوة، ولذا تبكي في الوقت ذاته لحرمانها من تعميد الأطفال المسيحيين بالكنيسة بعد اعتناقها الإسلام.