عاجل

البث المباشر

أزمة بين السويد وإسرائيل حول الاتجار بأعضاء قتلى فلسطينيين

وزير خارجية السويد رفض إدانة صحيفة احتراماً لحرية التعبير

أعلن وزير الخارجية السويدي، كارل بيلت، اليوم الجمعة 21-8-2009، أنه مُصر على احترام حرية التعبير، بعد أن دعت إسرائيل السويد الى إصدار إدانة رسمية لمقال في صحيفة سويدية يتهم الجيش الاسرائيلي بالاتجار بالاعضاء البشرية.

وقال في مؤتمر صحافي عقد في ريكيافيك: "كعضو في الحكومة السويدية، من واجبي احترام حرية التعبير، بناء على الدستور السويدي، ومهما كان رأيي الشخصي في ما يكتب في الصحافة السويدية".

وأخذ وزير الخارجية الاسرائيلي ليبرمان مساء الخميس على نظيره السويدي كارل بيلت سكوته بعد نشر صحيفة "افتونبلاديت" السويدية مقالاً يتهم اسرائيل بالاتجار بأعضاء القتلى الفلسطينيين.

وقال ليبرمان "من المعيب ان ترفض وزارة الخارجية السويدية التدخل إزاء دعوة الى القتل تستهدف اليهود". بيد ان المقال لا يتضمن اي دعوة للقتل.

وكانت السفيرة السويدية في اسرائيل قد أدانت المقال، الا ان الوزارة رفضت تبني تصريحاتها.

وأشار بيلت الجمعة الى ان رد فعل اسرائيل كان "قوياً"، وأضاف "اظن انه يجدر بالصحيفة ان ترد بنفسها".

وتابع "انا لست رئيس تحرير المجلة ولا اسعى لان اكون كذلك"، الا أنه قال إنه يتفهم بعض ردات الفعل.

وحين سئل عن تأثير هذه الحادثة على العلاقات بين الدولتين، اجاب "لا اظن ان العلاقات ستتأثر، العلاقة بين الدولة الاسرائيلية وحكومتنا متينة".

في الواقع، كانت العلاقات قد شهدت توترا في السنوات الاخيرة، إذ اتهمت اسرائيل استوكهولم بالانحياز الى الفلسطينيين، فيما اتهمت استوكهولم إسرائيل بانتهاك حقوق الانسان.