عاجل

البث المباشر
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • السعودية
  • أسواق
  • رياضة
  • العربية TV
  • البرامج
  • منوعات
  • مقالات
  • الأخيرة
  • فيروس كورونا
  • جنوب إفريقيا تعتزم التظلّم للأمم المتحدة بعد تعرض عدائتها للتمييز

    الاتحاد الدولي لألعاب القوى سيخضع سيمينيا لاختبار تحديد الجنس

    تعتزم جنوب إفريقيا تقديم شكوى لمفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بشأن المطالبة بخضوع عداءة المسافات المتوسطة الجنوب إفريقية كاستر سيمينيا لاختبار تحديد الجنس.

    وقالت اللجنة الوزارية لشؤون الرياضة والاستجمام إن المفوض بحاجة إلى التحقيق بشأن "الاستهانة القاسية والفادحة بالحقوق والخصوصية" من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

    وأصبح جنس سيمينيا محور الاهتمام منذ وصولها إلى العاصمة الألمانية برلين للمشاركة في بطولة العالم الحالية لألعاب القوى، والتي فازت فيها بذهبية سباق 800 متر عدو للسيدات.

    وطالب الاتحاد الدولي لألعاب القوى العداءة الجنوب إفريقية سيمينيا بالخضوع لاختبار تحديد الجنس، بعدما حامت الشكوك حول جنسها بسبب البنية العضلية لجسدها.

    وقال بوتانا كومفيلا رئيس اللجنة الرياضية، "إحراج سيمينيا بمثابة إشارة إغراء من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى، حيث أن ذلك قلل من شأن إنجازات السيدات في الرياضة".

    وذكر الاتحاد الدولي اليوم الجمعة أنه سيجري الاختبار للتأكد من أن سيمينيا لا تتمتع بأفضلية غير عادلة على منافساتها بعد تألقها المفاجئ على الساحة، مشيراً في بيان إنه يأسف للادعاءات التي وجهت للعداءة، وإن الاختبارات "لا تزال جارية لتحديد جنس كاستر سيمينيا بعد التطور الملموس في أدائها خلال الشهور الأخيرة".

    وأضاف الاتحاد، "تلك الاختبارات لا تعني وجود اشتباه في تصرف غير سليم، وإنما تهدف لفحص ما إذا كانت هناك حالة طبية تمنح سيمينيا فائدة غير عادلة على منافساتها. نحن ندرك حساسية المسألة ونأسف بشدة للادعاءات التي أثيرت بشأن الأسباب التي أدت إلى إجراء تلك الاختبارات".

    وجاء بيان الاتحاد الدولي بعد عاصفة من الغضب في جنوب إفريقيا أثارت التعاطف مع العداءة البالغة من العمر 18 عاماً، والتي انطلقت من نقطة الصفر لتفوز بالذهبية أمس الأول الأربعاء بالملعب الأولمبي في برلين بعد عرض مبهر، حيث تفوقت بفارق 8 ثوان عن أفضل أزمنتها في عام 2008.

    وكان الاتحاد أعلن قبل حوالي 4 ساعات من نهائي السباق أنه طالب سيمينيا بالخضوع لاختبار تحديد الجنس. وبعدها اختفت العداءة عن أعين وسائل الإعلام ولكنه أعلن في جنوب إفريقيا اليوم الجمعة أن سيمينيا فكرت في رفض الميدالية الذهبية بسبب تلك القضية.

    ونقلت صحيفة "ذي تايمز" عن رئيس الاتحاد الجنوب إفريقي لألعاب القوى ليونارد شويني أن سيمينيا اضطرت للاقتناع برأيه في حضور مراسم توزيع الميداليات أمس الخميس وتسلم ميداليتها في برلين.

    وقال شويني، "قالت إنها لا تريد الصعود على منصة التتويج، لكنني قلت لها إنه يجب عليها حضور مراسم التتويج".

    يذكر أن شويني قدم العداءة الجنوب إفريقية متوجة بميداليتها الذهبية خلال المراسم التي تلقت خلالها سيمينيا هتافات مبهجة من قبل الجماهير في ملعب برلين.