عاجل

البث المباشر

اليمن يؤكد خرق "الحوثيين" قرار تعليق العمليات العسكرية

بعد "استجابة" صنعاء لنداء منظمات الإغاثة الدولية

صرّح مصدر مسؤول في اللجنة الأمنية العليا اليمنية انه رغم تنفيذ السلطات قرارها بوقف العمليات العسكرية في صعدة إلا أن عناصر من جماعة الحوثي خرقت القرار وواصلت ما وصفه البيان بالعمليات التخريبية في قطاع الملاحيظ وبعض مناطق حرف سفيان، وحمّل المصدر جماعة الحوثي ما يترتب على هذا الخرق من نتائج.

وكانت السلطات اليمنية قالت إنها قررت تعليق العمليات العسكرية ضد المتمردين الحوثيين في شمال البلاد للسماح لمنظمات الاغاثة بتوصيل المساعدات إذا وافق المتمردون ايضاً على وقف القتال.

وأوضح بيان للحكومة اليمنية أن عرض تعليق العمليات يأتي استجابة لنداءات منظمات الاغاثة الدولية ومطالبة المواطنين من ابناء مديريات محافظة صعدة من اجل ايصال المواد التموينية للمواطنين في المحافظة.

وكان مصدر عسكري يمني أعلن الخميس الماضي عن تدمير معاقل للمتمردين للحوثيين ومصرع 11 منهم.

وذكرت تقارير أن المتمردين الحوثيين بثوا صوراً لجنود يمنيين أسرى ودبابة محترقة. فيما تواجه عمليات الإغاثة الإنسانية صعوبات في ظل تصاعد المواجهات.

وقال مصدر عسكري مسؤول في بيان صحافي "ان وحدات من القوات المسلحة والأمن نجحت في تدمير عدد من المواقع التي كانت تتمركز فيها مجاميع من المتمردين الحوثيين شمال مناطق المنزلة والحمزات ونشور، بالإضافة إلى تدمير سيارة كانت تحمل أسلحة لتلك العناصر في المنزلة".

وأضاف المصدر، الذي لم يذكر اسمه، ان وحدات الجيش والأمن نجحت في السيطرة على خمسة مواقع لعناصر التمرد في قرية ذو سليمان التي يتواجد فيها احد قيادات الحوثيين ويدعى صالح سويدان، وأجبرت تلك العناصر على الفرار من تلك المناطق ومن عدد من مزارع المنطقة التي كانوا يتمركزون فيها.

وكانت عدة مناطق شهدت مواجهات عنيفة وحرب شوارع وسط مدينة صعدة، عقب توعد عبدالملك الحوثي السلطات اليمنية بمفاجآت وشن حرب استنزاف طويلة الأمد.

وهدد زعيم حركة التمرد عبدالملك الحوثي الاربعاء الماضي سلطات صنعاء بإعلان الجهاد وذلك غداة رفض اقتراحه بوقف لاطلاق نار في المعارك التي تدور منذ الحادي عشر من اغسطس في شمال البلاد.