.
.
.
.

مشعل يلتقي عمر سليمان في القاهرة لبحث المصالحة والأسرى

مصر تتولى رعاية حوار مصالحة بين حماس وفتح

نشر في:

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل محادثات في القاهرة مع مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان، مساء أمس السبت 5-9-2009، تناولت مسألة تبادل الأسرى مع إسرائيل وسبل التوصل إلى مصالحة بين الفلسطينيين.

والتقى مشعل على رأس وفد من حماس عمر سليمان، الذي يلعب دورا اساسيا في المحادثات غير المباشرة بين حركة المقاومة الاسلامية والدولة العبرية، وكذلك بين حماس وحركة فتح التي يقودها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وقال قيادي في حماس لوكالة فرانس برس، طالبا عدم كشف هويته ان "اللقاء تم مساء السبت"، بدون ان يذكر اي تفاصيل حول المحادثات.

من جانب آخر نقلت وكالة انباء الشرق الاوسط عن مسؤول مصري كبير القول ان المحادثات تناولت "سبل انهاء ملف الانقسام الفلسطيني بأسرع وقت ممكن، تمهيدا للعملية السياسية المتوقع ان تنطلق بعد اعلان الولايات المتحدة رؤيتها لحل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي بعد عدة اسابيع".

واضاف المسؤول الذي لم تكشف هويته ان "ملف الاسرى كان من الموضوعات الهامة والرئيسية التي تمت مناقشتها خلال الجلسة".

وتحاول مصر التوصل الى اتفاق من اجل تبادل مئات الاسرى الفلسطينيين المعتقلين لدى اسرائيل مقابل الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي خطفه كوماندوس فلسطيني يضم الجناح المسلح لحركة حماس في حزيران/يونيو 2006 على تخوم قطاع غزة.

واكد المسؤول المصري ان "حل هذا الملف سيكون له تأثير كبير على باقي القضايا مثل فك الحصار وفتح المعابر بصورة دائمة" مشيرا الى ان المحادثات تتعثر حوالى ثلاث مسائل بدون تحديدها.

وتتولى القاهرة رعاية حوار مصالحة بين حماس وفتح.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اعلن، بعد محادثات في القاهرة مع نظيره المصري حسني مبارك ان "مصر تجمل الان الاراء التي وصلت اليها وستقدم مقترحات لكل الاطراف في خلال اسبوع من الان وتنتظر بعد ذلك ما ستقول الاطراف وعلى ضوء ذلك سيتحدد موعد اخر" لجولة محادثات اخيرة من اجل التوصل الى اتفاق مصالحة.

وتصطدم جهود القاهرة بالخلافات بين حركتي فتح وحماس خصوصا حول تقاسم المسؤوليات الامنية في الضفة الغربية وقطاع غزة وحول قانون الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي يفترض ان تجرى بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية في كانون الثاني/يناير المقبل.

وقد ارجأت القاهرة مرتين موعد توقيع اتفاق مصالحة بين الطرفين بسبب الخلافات المستمرة بين حماس وفتح.

كما اجلت جولة الحوار الوطني الفلسطيني التي كانت مقررة في 25 من الشهر الماضي الى ما بعد عيد الفطر بسبب استمرار الخلافات في وجهات النظر بين حماس وفتح.

والتقى مشعل، في وقت لاحق، الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.