.
.
.
.

واشنطن تؤكد معارضتها لبناء منازل لمستوطنين بالضفة الغربية

بعد موافقة إسرائيل على تشييد 455 منزلاً

نشر في:

أكدت الولايات المتحدة معارضتها لمشروع أقرته اسرائيل لبناء 455 منزلاً في الضفة الغربية، وكرر روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الابيض يوم الاثنين إدانة الولايات المتحدة لمشروع البناء.

ولدى سؤاله هل كان يعتقد يوم الجمعة الماضي عندما أدانت الولايات المتحدة هذه الخطوة قبل اقرارها ان الادانة ستجعل اسرائيل تعدل عن موافقتها على المشروع فقال "أعتقد أن قرار الموافقة (على البناء) اتخذ قبل ذلك".

وكان غيبس قد عبّر الجمعة عن الاسف لما أعلن عن خطط اسرائيلية للموافقة على بناء المزيد في المستوطنات. ووصف تلك الموافقة الاسرائيلية بأنها غير متسقة مع خطة السلام القائمة منذ وقت طويل.

ووافقت اسرائيل الاثنين 7-9-2009 على خطة البناء التي كان مسؤولون اسرائيليون قد اعلنوا يوم الجمعة ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يعتزم اقرارها.

ويعيش نحو 500 الف اسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهي اراض احتلتها اسرائيل في حرب 1967، ويقول الفلسيطنيون ان المستوطنات التي اعلنت محكمة العدل الدولية انها غير شرعية تحرمهم من اقامة دولة لها مقومات البقاء.

من جهته، اعتبر مجلس الوزراء الفلسطيني ان استمرار الاستيطان في القدس والضفة الغربية لعبة خداع وتضليل تمارسها الحكومة الاسرائيلية لكسب الوقت من اجل فرض الحقائق على الارض وإفراغ المفاوضات من أي مضمون للحيلولة دون اقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة.

واستنكر المجلس في الاجتماع العادي الذي عقده اليوم اعتزام اسرائيل بناء المئات من الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس ووضع حجر الاساس لمستوطنة جديدة والبدء ببناء مستوطنة جديدة في منطقة غور الاردن. وقال مجلس الوزراء ان ما يجري تقاسم للادوار بين اطراف الحكومة الاسرائيلية والمستوطنين.