عاجل

البث المباشر

مؤتمر لـ"البلوش" يطالب بإنهاء "احتلال باكستان وإيران" للإقليم

تمّ عقده في واشنطن بمشاركة أبرز قادتهم

عقد نشطاء بلوشيون بينهم أبرز قادة الإقليم من باكستان وإيران مؤتمراً دولياً في واشنطن طالبوا فيه بإنهاء الاحتلال الباكستاني والإيراني للإقليم وإنشاء دولة بلوشية مستقلة تحت رعاية قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام، لفترة انتقالية مبدئية يتم بعدها تسليم مقاليد الحكم للشعب البلوشي.

ونظَّم المؤتمر الذي عقد أخيراً جمعية أصدقاء بلوشستان الأمريكيين، وشارك فيه كذلك نشطاء من إقليمي كشمير والسند والخبير الأمريكي سليج هاريسون، مدير البرنامج الآسيوي بمركز السياسة الدولية في واشنطن، ومسؤولون سابقون في الإدارة الأمريكية والسكرتير الثاني بسفارة النرويج في واشنطن ومسؤول سابق في جبهة التحرير البنغالية موكتي باهيني، التي قادت حرب استقلال بنغلاديش عن باكستان.

وأصدر المؤتمر بياناً اتهم فيه السلطات في باكستان وإيران بتنظيم حملات منظمة للتصفية العرقية ضد الشعب البلوشي وطالب المجتمع الدولي، خاصة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين والهند، بممارسة الضغوط على قيادة البلدين للإعلان عن جدول زمني لسحب قواتهما العسكرية ومؤسساتهما الأمنية من إقليم بلوشستان.

كما طالب المؤتمر القوات الباكستانية والإيرانية "المحتلة" بوقف ممارساتهما الدموية ضد شعب بلوشستان، وأكد ضرورة أن تتخذ الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان إجراءات صارمة لـ"منع المذابح العرقية" التي يتعرض لها سكان الإقليم.

وتحدث المؤتمر كذلك عن آلاف من الرجال والنساء والأطفال تم إعدامهم دون محاكمة، وآلاف آخرين تم اختطافهم أو اعتقالهم من دون معرفة أماكنهم حتى الآن، وبناءً على ذلك طالب المؤتمرون بمحاكمة المسؤولين عن "عمليات القتل والخطف" في محكمة العدل الدولية.

وأعرب مؤسس جمعية أصدقاء بلوشستان، أحمد ماستي خان، عن سعادته البالغة لأن المؤتمر "حقق نجاحاً أكثر من المتوقع"، وعبر عن امتنانه لكل ما ساهم في تنظيم هذا المؤتمر وخصّ بالشكر، براهمتاغ بوجتي، ابن الزعيم البلوشي نواب أكبر بوجتي.

يُشار إلى أن أهاربيار مري، ابن الزعيم البلوشي نواب خير بخش مري، ألقى كلمته في المؤتمر من مكان بعيد عبر الفيديو، كما تحدث في المؤتمر العديد من الشخصيات البارزة التي عُرف عنها الدفاع عن القضية البلوشية ومنها عزيز بلوش الرئيس السابق لاتحاد الطلاب البلوشيين، وأندرو إيفا ممول أسلحة المجاهدين الأفغان بمساعدة المخابرات المركزية الأمريكية، وصغير شيخ الرئيس الأسبق لمجلس السند الدولي، ووندي جونسون وآني نوتشينتي منتجا الفيلم التسجيلي "البلوشيين"، وآسا زفار بلوش رئيس حركة البلوش القومية.

* ترجمة: سونيا فريد