عاجل

البث المباشر

موقع إلكتروني لإدارة اشتراكات المتوفين على "الإنترنت"

البعض يمنح كلمات المرور للورثة

مع ارتفاع أعداد مستخدمي الإنترنت وتزايد عمليات تبادل المعلومات والصور الشخصية عبر الشبكة العنكبوتية، بات الكثير يتساءلون عما قد يحدث لتلك البيانات والصور خاصة بعد الوفاة، حيث يتعذر تحديث أو حذف تلك المعلومات، بحسب تقرير لقناة "العربية" الأحد 6-12-2009.

"ويب ويل My Webwill" أو وصايا الانترنت موقع إلكتروني جديد أنشأته شركة سويدية بهدف الاشراف وإدارة البيانات الخاصة على مواقع الانترنت المختلفة بعد وفاة صاحبها، بناءً على وصية يتركها قبل الرحيل يحدد فيها كيفية التصرف في ما يتعلق ببياناته واشتراكاته.

وتقول ليزا جراتنبرج مؤسسة موقع My Webwill "يتيح موقعنا للمشترك اتخاذ قرار حول مصير حساباته المختلفة على الإنترنت، فالبعض يرغب في إغلاق حساباته والآخر يفضل التوصية بمنح كلمات المرور السرية أحد الورثة بعد الوفاة، وهكذا عندما نبلغ بالوفاة نتأكد من ذلك ثم نقوم بتنفيذ الوصية".

وخلال دراسة المشروع تبين أن الكثير من مستخدمي شبكة الانترنت لديهم حوالي 40 اشتراكاً في العديد من المواقع للرسائل والتواصل الاجتماعي، بعضها يستمر في التواصل مع المشتركين حتى بعد وفاة البعض منهم، ما يسبب المشاكل ويجدد الاحزان لأصدقاء المُتوفى.

وتقول سونيفا جريتنجر، مشتركة بأحد مواقع الانترنت: "حاولت لأكثر من شهر إقناعهم بغلق صفحة صديقي، سألوني حول كل بياناته ليتأكدوا من وفاته وقرروا أن صفحته يمكن أن تظل مفتوحة".

ومنعاً لتكرار هذا الامر وتخفيفاً لمعاناة الاخرين طرحت بعض الاقتراحات بشأن المعلومات الالكترونية الخاصة بالمشتركين الذين غادروا الحياة.

ويرى فريدريك واس، مشترك بأحد مواقع الإنترنت، أن "هناك اشياء يمكن ان تحدث للمعلومات المخزنة على الانترنت بعد وفاة صاحبها، والامر يعتمد على رغبة الشخص بإخبار أحد أقاربه بكلمة الدخول السرية لتحديث المعلومات او حتى إلغاء الاشتراك او تظل تلك البيانات متاحة للأبد".

ومن هنا جاءت الفكرة للفريق السويدي لإنشاء موقع "My Webwill وصايا الانترنت" الذي يفتتح نهاية الأسبوع المقبل في كل من السويد والولايات المتحدة.