.
.
.
.

الكويت تمنع دخول نصر أبو زيد وتعيده من المطار

بعد دعوته من الجمعية الثقافية النسائية

نشر في:

منعت السلطات الكويتية في مطار الكويت المفكر المصري نصر حامد أبو زيد من الدخول، بعد قدومه للمشاركة في عدد من الندوات الثقافية التي يقيمها مركز الحوار والجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية التي وجهت الدعوة إلى ابوزيد، حيث كان من المقرر أن يشارك في ندوة "الإصلاح الديني في الدولة الدستورية" وندوة "المرأة بين أفق القرآن والفكر الفقهي".

ويأتي المنع الحكومي بعد أن شن نواب إسلاميون بمجلس الأمة هجوما على أبو زيد مستنكرين دعوته، حيث استنكر النائب الدكتور وليد الطبطبائي استضافة ابوزيد، واتهم الجمعية الثقافية بممارسة الاستفزاز المتعمد للمجتمع الكويتي المسلم، بحيث تركوا كل المفكرين و العلماء الكويتيين والعرب والمسلمين.

وطالب الطبطبائي الجهات الحكومية المختصة بمنع هذا الرجل من اعتلاء منصة الفكر والرأي في الكويت ،مناشدا وزير الشؤون الاجتماعية و العمل محمد العفاسي التدخل العاجل لمنع محاضرات أبو زيد.

وكان أبو زيد أثار جدلا واسعا في الساحة الثقافية والدينية عندما قامت لجنة من أساتذة جامعة القاهرة بتكفيره بسبب أبحاثه التي قدمها في منتصف تسعينيات القرن الماضي للحصول على درجة الاستاذية، ورفعت عليه قضية حسبة تم الحكم فيها بتفريقه عن زوجته باعتبار أن المسلمة لا يحل لها الزواج بغير مسلم اعتمادا على قرار تكفيره، وبعدها هاجرا إلى هولندا حيث عمل استاذا للأدب العربي بجامعة ليدن بدءا من اكتوبر 1995.