بايرن ميوينخ يعرض "أقصى حدوده المالية" للاحتفاظ بريبيري

غير موقفه من العلاقة مع اللاعب الفرنسي

نشر في:

كشف مدير عام بايرن ميونيخ الألماني كارل هاينتس رومينيغيه الخميس 18-3-2010 أن النجم الفرنسي فرانك ريبيري قد يبقى في النادي البافاري الموسم المقبل حتى وإن لم يمدد عقده الحالي.

وقال رومينيغيه في تصريح لمجلة "كيكر" المحلية "هدفنا الأول هو تمديد عقده، لكني أقولها بوضوح، من يعتقد أننا سنبيع ريبيري ما أن يرفض تمديد العقد، سيكون مخطئاً. بايرن ميونيخ يقرر أين يلعب ريبيري الموسم المقبل". وينتهي عقد ريبيري في حزيران (يونيو) 2011، ويسعى النادي البافاري إلى تمديده لأبعد من ذلك، إلا أنه لم يتوصل إلى اتفاق حتى الآن مع النجم الفرنسي الذي يثير اهتمام العديد من الأندية الكبرى وأبرزها ريال مدريد الإسباني.

وتصريح رومينيغيه يتناقض مع الموقف الرسمي الأخير الذي صدر عن بايرن ميونيخ في أواخر العام الماضي وجاء حينها على لسان رئيس النادي أولي هوينيس الذي قال إنه لن يعارض رحيل ريبيري في حزيران (يونيو) المقبل إذا لم يمدد لاعب مرسيليا السابق عقده خلال فصل الربيع.

"إذا لم يمدد ريبيري عقده في الربيع (الحالي)، فسيكون قرار الاحتفاظ به ليس صائباً من وجهة نظر اقتصادية"، هذا ما قاله هوينيس حينها، مضيفاً "في 2011 يصل عقده إلى نهايته وسنقدم له حينها هدية بقيمة 50 أو 60 مليون يورو."

ويبدو أن الموقف الرسمي لبايرن قد تغير لأن رومينيغيه قال في السابق أن على ريبيري أن يتخذ قراره خلال الربيع الحالي أو مع نهاية الدوري الألماني، لكنه عاد ليقول اليوم بأنه لا ضرورة للاستعجال، مضيفاً "لا مشكلة لدي إذا اتخذ فرانك قراره بعد نهائيات مونديال جنوب أفريقيا الذي سيقام خلال الفترة من 11 حزيران (يونيو) إلى 11 تموز (يوليو) لأن عقده الحالي ينتهي في 30 حزيران (يونيو)2011".

وكان المدير الرياضي في النادي كريستيان نيرلينغر كشف الأحد الماضي أنه اجتمع مع ريبيري وأن الأخير أكد رغبته في التركيز فقط على ما يحصل في أرضية الملعب خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف نيرلينغر أن بايرن "مستعد للوصول إلى أقصى حدوده المالية" لاقناع ريبيري بالبقاء في النادي الذي انتقل إليه عام 2007 من مرسيليا.

وذكرت مجلة "سبورت بيلد" أن ريبيري يتقاضى حالياً 4 ملايين يورو سنوياً بعد الضرائب، وأن بايرن مستعد ليعرض عليه راتباً سنوياً يصل إلى 10 ملايين يورو، لكن على النجم الفرنسي أن يدفع الضرائب هذه المرة.

وفي حال قرر ريبيري أن ينهي ارتباطه مع بايرن في حزيران (يونيو) المقبل فسيحصل النادي البافاري على مبلغ "محترم" للغاية خصوصاً أنه ثمن نجمه الفرنسي بـ80 مليون يورو، لكن في حال قرر الاحتفاظ به حتى نهاية عقده في 2011 دون أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق حول التمديد، فسيكون ريبيري الرابح الأكبر لأنه سينال مبلغ صفقة الانتقال بأكمله لأنه سيصبح لاعباً حراً.

وبحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية فإن ريال مدريد وتشلسي الإنكليزي في مقدمة الأندية المهتمة بالتعاقد مع ريبيري، مشيرة استناداً إلى مصادر مقربة من الملف إلى أنه ليس هناك أي فريق مستعد لدفع 55 مليون يورو التي يطالب بها النادي البافاري.