عاجل

البث المباشر

الرئيس مبارك يقبل استقالة شيخ الأزهر من الحزب الوطني

في إطار الفصل بين الدين والسياسة

قبل الرئيس المصري محمد حسني مبارك، الأحد 11-4-2010، استقالة د. أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر من عضوية المكتب السياسي للحزب الوطني.

وكان د. الطيب قد أرسل خطاباً إلى الرئيس مبارك أوضح فيه سبب استقالته التي تأتي على ضوء توليه منصب شيخ الأزهر الشريف خلفاً للراحل الشيخ محمد سيد طنطاوي، وذلك حتى لا تتعارض هذه العضوية مع دعوة الحزب الوطني للفصل بين الدين والسياسة، وبين المؤسسات الدينية والسياسية.

من جهة أخرى وافقت هيئة مكتب أمانة الحزب الوطني اليوم على فصل النائب ياسر صلاح، عضو مجلس الشعب، والشهير بـ"نائب القمار" من عضوية الحزب.