عاجل

البث المباشر

تراجع وغموض في قرار إقالة رئيس هيئة الأمر بالمعروف بمكة

بعد ساعات من إعلانه

طلبت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الصحف السعودية وقف نشر خبر إقالة الشيخ أحمد الغامدي رئيس فرع الهيئة في مكة المكرمة من منصبه.

ولم يتبيّن ما إذا كان وقف النشر تراجعاً عن الإقالة التي جاءت ضمن قرار صدر ظهر الأحد 25-4-2010 يشمل تعديلات في فروع الهيئة في كل من حائل والمدينة المنورة والقصيم بالإضافة إلى مكة المكرمة.

وقد اشتهر الشيخ الغامدي بأنه دافع عن الاختلاط بداية في جامعة الملك عبدالله الجديدة ثم لاحقاً دخل في جدل واسع مع عدد من المتشددين الذين شنوا حملة ضده.

وكانت الهيئة ذكرت في بيان لها اليوم وزّع في الرياض، أن التعديلات جاءت ضمن سلسلة تغييرات إدارية تستهدف التهيئة لبرامج التطوير التي تركز حالياً على رفع كفاءة الخدمة الرئيسة للهيئة ممثلة بالعمل الميداني وتعزيزه بعد تطبيق الخارطة التنظيمية الجديدة.

وكانت مصادر أعلنت في 20 من الشهر الجاري أن الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبدالعزيز بن حمين الحمين أصدر قراراً يقضي بإعفاء الشيخ الغامدي من منصبه بعد التصريحات التي نشرتها إحدى الصحف السعودية وأباح فيها الاختلاط، وهو ما نفاه لاحقاً في حديث لـ"العربية.نت".

وكان الغامدي قال، في حديث لعدد من وسائل الإعلام، إن "الاختلاط طبيعي في حياة الأمة ومانعوه لم يتأملوا أدلة جوازه الصريحة".

وتابع بالقول "إن من يحرمون الاختلاط يعيشون فيه واقعاً، حيث إن اختلاط الخدم في البيوت يعتبر من أشد مظاهر الاختلاط".

وقد شملت الحركة الجديدة مناطق (مكة المكرمة والمدينة المنورة والقصيم وحائل) على النحو التالي:

- تكليف الشيخ سليمان بن عبدالله الرضيمان مديراً عاماً لفرع الرئاسة العامة بمنطقة مكة المكرمة.

- تكليف الشيخ عبدالله بن صالح الفواز مديراً عاماً لفرع الرئاسة العامة بمنطقة المدينة المنورة.

- تكليف الدكتور فهد بن محمد الخضر مديراً عاماً لفرع الرئاسة العامة بمنطقة القصيم.

- تكليف الشيخ سعيد بن يحيى الزهراني مديراً لفرع الرئاسة العامة بمنطقة حائل.