عاجل

البث المباشر

واشنطن تعتبر "القاعدة" عدوتها وتهجر مصطلح "الحرب على الإرهاب"

في الاستراتيجية الجديدة للأمن القومي

تخلت الولايات المتحدة في استراتيجيتها الجديدة للأمن القومي الخميس 27-5-2010 عن عبارة "الحرب على الإرهاب" واعتبرت أن "تنظيم القاعدة عدو" الولايات المتحدة.

وتتضمن الاستراتيجية التي تأتي تماشيا مع خطاب أوباما إلى العالم الإسلامي، التأكيد على أن الولايات المتحدة ليست في حرب مع الإسلام.

واعتبر وحيد عبدالمجيد، الخبير في الشؤون الدولية في مركز الأهرام للدراسات الاسترتيجية، أن لا جديد في أهداف الأمن القومي الأمريكي المعلنة اليوم.

وقال عبدالمجيد للعربية أن الجديد الذي قدمته الإدارة الأمريكية في عهد الرئيس باراك أوباما حتى الآن لا يزال على المستوى الرمزي وبشكل خاص فيما يتعلق باستخدام مصطلحات معينة وبروح تعامل الإدارة الأمريكية مع العالم الإسلامي.

وأضاف أن هنالك "شوط طويل أمام الإدارة الأمريكية لقطعه في هذا الإطار".

ودعت الولايات المتحدة في استراتيجيتها الجديدة إيران وكوريا الشمالية إلى القيام "بخيار واضح" بين القبول بالعروض الأميركية للتعاون أو مواجهة عزلة كبيرة بشأن برنامجيهما النووين.