عاجل

البث المباشر

مجلس الأمن يطالب باحترام حرية تحرك قوة "اليونيفيل" بجنوب لبنان

فرنسا صاغت البيان

طلب مجلس الأمن الدولي في بيان أصدره بالإجماع أن يتم احترام حرية تحرك قوة الأمم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان (اليونيفيل)، مبدياً "أسفه الشديد" للحوادث الأخيرة التي تعرضت لها القوة، بحسب تقرير إخباري لقناة "العربية" السبت 10-7-2010.

وأورد البيان أمس الجمعة أن أعضاء مجلس الأمن الـ15 "يأسفون بشدة للحوادث الاخيرة التي استهدفت جنود اليونيفيل والتي وقعت في جنوب لبنان في 29 حزيران (يونيو) والثالث والرابع من تموز (يوليو) في منطقة عمليات" هذه القوة.

ودعا أعضاء المجلس "جميع الاطراف الى السهر على احترام حرية تحرك اليونيفيل بموجب التفويض المعطى لها وقواعد الاشتباك" في جنوب لبنان.

وقامت فرنسا بصوغ البيان الذي تلته سفيرة نيجيريا جوي اوغوو أمام الصحافيين.

وكانت فرنسا طلبت عقد اجتماع لمجلس الأمن لتكرار دعم المجلس لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان التي تعرضت أخيراً لحوادث عدة.

وتقضي مهمة القوة الدولية بمراقبة تطبيق القرار 1701 الذي وضع حداً للعمليات الحربية بين حزب الله وإسرائيل في صيف 2006 بعد نزاع استمر 33 يوماً وتسبب بمقتل 1200 شخص في الجانب اللبناني و120 شخصاً في الجانب الاسرائيلي.

ويبلغ عديد هذه القوة 13 ألف جندي بينهم 1500 فرنسي.