عاجل

البث المباشر

فيديو "العربية" الحصري يعرض مشهدا يجمع زاد بحكيم الله محسود

أول دليل على علاقة محاول تفجير "تايمز سكوير" بطالبان باكستان

ظهرت تفاصيل جديدة عن محتوى الفيديو الذي عرضته قناة العربية أمس الأربعاء للمواطن الأمريكي من أصل باكستاني فيصل شاه زاد الذي فشل في تفجير سيارة مفخخة في "تايمز سكوير" في نيويورك بداية شهر مايو (آيار) الماضي.

يعرض الفيديو مشهدا يجمع بين شاه زاد وبين زعيم طالبان باكستان حكيم الله محسود، فيما واصلت وسائل الإعلام الغربية اهتماما بما ورد في هذا التسجيل المرئي الحصري، وتم نشر الخبر بتفاصيله على موقع cnn الالكتروني، فيما اورد موقع BBC الاخباري مقاطع منه مع تفاصيل عن الشريط والمحتوى، كما تناولته قناة "سكاي نيوز" مع بث دقيقة من محتواه وكذلك مواقع اخبارية عالمية أخرى اخرى مثل IBC و موقع قناة CBS.

وكانت قناة "العربية" بثت وفي أول دليل على علاقة الموقوف فيصل شاه زاد بحركة طالبان باكستان، تسجيلا حصريا قال فيه إن "هذا الهجوم ضد الولايات المتحدة سيكون أيضا هجوما انتقاميا لكل المجاهدين والمهاجرين والضعفاء والمظلومين من المسلمين، مثل الشهيد بيت الله أمير، وأبو مصعب الزرقاوي، وكل المسلمين والعرب الذين استشهدوا، سأنفذ هذه العملية بالإنابة عنهم، وأتمنى أن تسعد قلوب المسلمين بها".

كما اعتبر الموقوف الأمريكي فيصل شاه زاد، في وصيته التي استمرت زهاء 40 دقيقة، إن "ثماني سنوات مرت على حرب أفغانستان وسترون أن حرب المسلمين قد بدأت للتوّ، وسنخبركم كيف سينتشر الإسلام في جميع أنحاء العالم".

وتابع "الجهاد هو أحد الأشياء البارزة في الإسلام. الناس يصلّون ويدفعون الزكاة ويصومون ويحجّون، يتبعون قسما من الدين ويتركون القسم الآخر وهو القتال في سبيل الله. وتفسير الجهاد هو القتال المقدس في سبيل الله وهو أكثر الأفعال قدسية في الإسلام وأحد أعمدته، بالجهاد يتعزز أساس الإسلام وتعلو كلمة الله ويسود دينه، والابتعاد عنه يدمر الدين ويضع المسلمين في وضع مهين فتُسرق أراضيهم ويفقدون سلطتهم".

وختم شاه زاد بالقول "ثماني سنوات مرت على حرب أفغانستان وسترون أن حرب المسلمين قد بدأت للتوّ، وسنخبركم كيف سينتشر الإسلام في جميع أنحاء العالم".