عاجل

البث المباشر

"الأمن المصري" يعثر على زوجة كاهن بعد اختفائها لأربعة أيام

مصدر أمني: الزوجة تغيبت لأسباب عائلية

عثرت قوات الأمن المصرية على "كاميليا شحاتة زاخر"، زوجة القس تادرس سمعان، كاهن كنيسة "مارجرجس" في محافظة المنيا، (300 كم جنوب القاهرة)، بعد أربعة أيام من اختفائها، دون أن تفصح عن مكان العثور عليها.

وقال مصدر أمني لـ"العربية.نت" "إنه بعد تقدم كاهن كنيسة مارجرجس الإثنين الماضي ببلاغ يفيد باختفاء زوجته، تحركت الأجهزة الأمنية على الفور، وبعد تحريات مكثفة تم العثور على زوجة الكاهن القس تادرس سمعان". إلا أن هذا المصدر لم يفصح عن المكان الذي تم فيه العثور عليها.

وأضاف "وبسؤال كاميليا عن سر تغيبها، تبين أنها غابت عن المنزل لأسباب عائلية، وأن كل ما تردد عن اختطافها لا أساس له من الصحة".

وقال المصدر الأمني، الذي طلب عدم ذكر اسمه، "تبين أن اختفاء كاميليا كان لأسباب شخصية وعائلية، ولا يحمل أي شبهة طائفية أو جنائية أو دينية".

من ناحية أخرى، سلمت أجهزة الأمن زوجة القس إلى أسرتها، وهى الآن داخل مطرانية "دير مواس"، حيث تجمع هناك قرابة 1000 قبطي للاطمئنان عليها.

وكانت حالة من الغضب سادت الأوساط القبطية بعد اختفاء زوجة كاهن كنيسة "مارجرجس" تادرس سمعان (30 سنة)، وتدعى كامليا شحاتة زاخر (25 سنة) وتعمل معلمة. وتجمهر عشرات الأقباط يوم الثلاثاء الماضى تنديداً باختفائها.

وتظاهر صباح الخميس الماضي أيضاً مئات الأقباط التابعين لـ"دير مواس" في المنيا داخل الكاتدرائية المرقسية الكبرى في العباسية، وذلك احتجاجاً على ما وصفوه "اختطاف زوجة القس سمعان".

وشارك فى التظاهرة لأول مرة 50 كاهناً من داخل الكنيسة. وردد المتظاهرون عبارات تندد بالشرطة المصرية، وتحمل الحكومة مسؤولية هذه الأزمة، وأعربوا عن مخاوفهم من حدوث فتنة طائفية.

وفي سياق متصل، أقامت مطرانية "ملوي" مساء الخميس الماضي، صلاة الحزن على زوجة كاهن "دير مواس" المختفية منذ الأسبوع الماضي، وسط تجمع قبطي كبير شارك فيه عدد من الكهنة.

يذكر أن زوجة الكاهن سمعان قد اختفت منذ يوم الأحد الماضي، وكثفت أجهزة الأمن جهودها للبحث عنها، فى الوقت الذى ترددت فيه العديد من الشائعات عن أسباب اختفائها.