عاجل

البث المباشر

مسلسل "سقوط الخلافة".. اللحظات الحاسمة قبل انهيار العثمانيين

في برنامج "دراما رمضان" على "العربية"

يتعرض مسلسل "سقوط الخلافة"، بإنتاجه الضخم الذي تعدى 4 ملايين دولار، لأهم فترة في تاريخ العرب والمسلمين، وهي الأيام الأخيرة من عمر هذه الإمبراطورية الضخمة، عبر رؤية تاريخية مختلفة، حسب برنامج "دراما رمضان" الذي بثته قناة "العربية" السبت 21-8-2010.

ويقول مخرج العمل، محمد عزيزية، إن العالم العربي بحاجة إلى هذه الأعمال التاريخية التي تناقش اللحظات المصيرية في حياة الأمة.

ويعلل هذا بأن العالم العربي، على حد تعبيره، للأسف، لا يقرأ، بل يسمع ويشاهد، ولذا فهذه هي القناة الوحيدة المتاحة للتعامل مع الوعي العربي.

ويشير إلى أن سقوط الإمبراطورية حدث مهم، لأن العالم العربي والإسلامي كان دوماً مطمعاً لدول من الشرق ودول من الغرب، والتي حاولت استغلال مظاهر الضعف الكامنة والبادية عليه في مراحل تاريخية مختلفة.

ويعرض المسلسل للحظات الأخيرة من حياة الإمبراطورية من خلال التركيز على حياة وسيرة السلطان العثماني عبد الحميد. والمدى الزمني الذي يتعامل معه مؤلف العمل هو السنوات العشر الأخيرة من حياة الإمبراطورية.

وتركز أحداث المسلسل على رفض السلطان لمخطط تهجير اليهود إلى فلسطين، ومحاولات القوى الاستعمارية بدء سيناريو استقطاع هذا الجزء من العالم العربي.

وتتعرض أحداث المسلسل لهزيمة الجيش التركي أمام الجيش الروسي، وهي الهزيمة التي عجلت بانهيار الإمبراطورية.

ويقول المنتج المنفذ للعمل، محسن علي، "إن معالجة العمل تستند إلى معطيات ووثائق تاريخية جديدة".