حبل الحرية

نشر في:

لم أستطع النوم ليلة الخميس الماضي حتى شاهدت عامل المنجم المحتجز الأخير يعود إلى سطح الأرض في لحظة انتصار بالغة الإنسانية. لم أشاهد المحتجز الأول ولكنني كنت حريصاً على رؤية الأخير فما هو الدرس الأول في أروع تغطية تلفزيونية شدتني إلى التفاصيل ولم تأسرني قصة أخرى بمثل ما كنت أسيراً لهذه القصة.

كما شدد مستشار الرئيس السوداني على ضرورة أن يكون الجيش الشعبي في حال سكون تام، لضمان نزاهة عملية الاستفتاء حول مصير الجنوب والمقرر بداية السنة المقبلة.

وفي السودان، شهدت جلسات مؤتمر الحوار الجنوبي المنعقدة في مدينة جوبا عاصمة الجنوب، توافقاً بين أغلب القوى السياسية المشاركة على انفصال الجنوب.

وتأتي أهمية المؤتمر في توقيت انعقاده قبل ثلاثة أشهر من موعد الاستفتاء حول تقرير مصير الجنوب.