.
.
.
.

أمل سعود: الرسم الرقمي مزيج من الرؤية الفنية والقدرات التقنية

استعداداً لأولى معارضها في دبي "فيلم صامت"

نشر في:

أكدت الفنانة التشكيلية السعودية والرسامة الرقمية أمل سعود لبرنامج صباح العربية الثلاثاء 9-11-2010 أن "الرسم الرقمي" أو "digital painting" لا يختلف عن الرسم التقليدي سوى بأدوات الرسم فقد استبدل الفنان الرقمي الريشة واللوحة بالكمبيوتر وأداة Tablet فضلا عن أنها تستخدم قلماً إلكترونياً في كل لوحاتها ولا تعتمد على أدوات البرنامج.

مضيفة أن "الرسم الرقمي" تمتزج فيه الرؤية الفنية والخيال بالقدرات التقنية العالية للكمبيوتر ليُحققا معاً تميزاً فنياً منقطع النظير. كما شددت الفنانة أمل أن" الرسم الرقمي وفر علينا شراء الأدوات والألوان ومكننا من التحكم الكامل باللوحه و التراجع والتعديل في أي وقت"، مؤكدة أن الرسم الرقمي بدأ بالانتشار في السنوات الأخيرة مع تطور التكنولوجيا واستيعاب الناس لهذا الفن وانتقال العديد من الفنانين التقليديين من الرسم بالأدوات التقليدية إلى الرسم بواسطة الكمبيوتر وإعجابهم بإمكانياته الهائلة، وقد كانت بدايته منذ سنوات قليلة مضت.

وقامت أمل بعرض لوحتين أولهما تعبر عن ظاهرة العنصرية وهي قصة قديمة حديثة على مر العصور سواء كانت عنصرية طائفية أو قبلية وجسدتها من خلال الرسم الرقمي لتبرز مدى الضرر الذي يلحق بالشخص العنصري والمحيطين به.

أما ثاني لوحاتها فتجسد غموض المرأة الشرقية الموجودة بالخيال ومن خلفها مجموعة من الصحف تحتوي على أهم الأحداث المأساوية أو المهمة المطروحة على الساحة بالشرق الأوسط والعالم بالسنوات الأخيرة قامت الفنانة سعود بكتابتها بخط يدها رافضة استخدام الخط الموجود بالبرنامج حتى تكون اللوحة كاملة من إبداعها الشخصي.

وسوف تقيم الفنانة أمل المتخصصة في الفن الرقمي وتقنياته، معرضها الشخصي الأول الذي يحمل عنوان "فيلم صامت"، وذلك في مدينة دبي يوم الجمعة المقبل.

وتعد الفنانة أمل سعود من رواد هذا الفن الحديث، الذي بدأ يحقق إقبالاً كبيراً في السنوات الأخيرة، وكان لها دور كبير في نشر هذا الفن وتعليمه عبر موقعها الشخصي على الإنترنت، إضافة لتطوعها لتدريب الكثير من الفتيات المحبات لهذا الفن سواء عبر موقعها الإلكتروني أو بالتعاون مع عدد من الجامعات في السعودية.