عاجل

البث المباشر

إعلامي كويتي يصف السعوديين بعبارات عنصرية على هامش "خليجي 20"

قال بعد مباراة المنتخبين: بقايا الحجاج ما يفوزون

يبدو أن السمة المميزة التي كانت دائماً ما تواكب بطولات كأس الخليج والتي تدور حول التصريحات المثيرة والخدع الإعلامية قد تحولت إلى وبال على بعض الإعلاميين الذين لم يُفرقوا بين الإثارة والإساءة.

"بقايا الحجاج ما يفوزون"، تصدرت هذه العبارة مدونة الإعلامي الكويتي عبدالوهاب العيسى، العامل في قناة "الوطن" الكويتية، في موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر"، وذلك بعد دقائق قليلة من نهاية مباراة السعودية والكويت ضمن كأس الخليج الحالية في اليمن، والتي انتهت بتعادل المنتخبين دون أهداف، وإضاعة قائد "الأخضر" محمد الشلهوب ضربة جزاء قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

وخلّفت هذه العبارة امتعاضاً إعلامياً كبيراً على الصعيد الخليجي في اليمن، حيث أكد إعلاميون كثر ضرورة الارتقاء بالتعبير عن الرأي بطريقة حضارية، دون تعمد التجريح أو الإساءة إلى الآخرين، حيث ترفع الكثيرون عن الرد على الإعلامي الكويتي، مشيرين إلى أن ما قاله العيسى "سقطة كبيرة" في سجله الشخصي قبل الإعلامي.

"يبحث عن الشهرة"

رئيس القسم الرياضي بصحيفة "اليوم" السعودية عيسى الجوكم أكد أن ما قاله العيسى "عاد بنا للوراء 20 عاماً، يبدو أنه يبحث عن هدف ما.. وأعتقد أنه يبحث عن الشهرة، حتى لو كان ذلك على حساب سمعة أهل الكويت الطيبين".

أما إبراهيم القرشي من صحيفة "الشرق الأوسط" فقد أشار إلى أن الحديث صدر من شخص يبحث عن تأجيج الرأي العام، وأضاف "الحديث لا يمثل شيئاً له في الوقت الذي يعيش مساحة فكرية فارغة يبحث من خلالها احتواء الفراغ النفسي الذي يعيشه، طرح إعلامي غير راقٍ وتجاوز لفكر العقلاء، ويجب أن لا يمنح أكثر مما يستحق".

الإعلامي السوداني معتصم ميرغني قال "إن صح أن الإعلامي الكويتي عبدالوهاب العيسي قال هذه العبارة فهو بالتأكيد قد أخطأ خطأً فادحاً، وديننا الحنيف يوصينا بعدم التفرقة بين الناس حيث لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى، والناس سواسية كأسنان المشط".

وأضاف ميرغني "كان الأولى بالإعلامي المعروف أن يزن كلماته قبل أن يطلقها من خلال موقع إلكتروني يدخله عدد كبير من الناس، وما كتبه بالتأكيد لا يجرح أحداً في المملكة العربية السعودية التي ظلت على الدوام قبلة لكل المسلمين في ظل وجود المقدسات بها، وما كان للكاتب المحترم أن يخوض في هذا المعترك والذي يعد انصرافاً عن القضايا المهمة للأمة العربية والاسلامية".

استهجان شديد

وكانت العبارة التي تفوّه بها العيسى لاقت استهجاناً واستياءً شديدين من قبل العديد من مستخدمي "تويتر"، لاسيما السعوديين الذين عبروا عن استيائهم بمطالبتهم قناة "الوطن" الكويتية باتخاذ الإجراء اللازم ضد العيسى جراء كلامه.

وذكر عدد من مستخدمي "تويتر" أنهم افتتحوا قناة خاصة في الموقع الاجتماعي للحديث عن تصرف العيسى، وأكدوا أن العيسى لا يمثل الكويتيين الذين تربطهم بهم علاقة قوية لن تؤثر فيها مثل هذه العبارات الاستفزازية غير المسؤولة، بينما لم يعلق العيسى على الكم الكبير من الاعتراضات التي وصلت إلى صفحته الشخصية.