عاجل

البث المباشر

رئيس إقليم كردستان العراق يطالب بحق تقرير المصير أمام قادة البلاد

قال إن "المرحلة تنسجم مع ذلك"

طالب رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، السبت 11-12-2010، في مؤتمر للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه، بحق تقرير المصير لأكراد العراق، مؤكداً أن "المرحلة المقبلة تنسجم" مع ذلك.

وقال بارزاني أمام رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيسي مجلس الوزراء والنواب نوري المالكي وأسامة النجيفي: "ظلت المؤتمرات السابقة للحزب تؤكد أن الشعب الكردي يملك حق تقرير المصير. اليوم يرى الحزب أن المطالبة بحق تقرير المصير والكفاح العاصي والسلمي لبلوغ الهدف تنسجم مع المرحلة المقبلة".

وتابع "بالاتكال على الله سنطرح مسألة تقرير المصير أمام أعضاء المؤتمر باعتبار الحق جوهرياً، واستكمالاً لجهود المرحلة السابقة نطرح ذلك أمام النقاش والتحليل والدراسة".

وأضاف أن "الحزب وضع أهدافه بالارتكاز على نهج واقعي ودراسة موازين القوى والمعدلات السياسية، وعلى هذا الاساس حدد أهدافه مرحلة بعد مرحلة في إطار مطالبته بالديمقراطية والحكم الذاتي والفيدرالية في كردستان".

وأشار الزعيم الكردي الى أن "الدستور يضمن حقوق كل الشعب العراقي، ويتضمن المادة رقم 140 التي بتطبيقها يزول الكثير من الظلم والاستبداد".

وتنص هذه المادة الدستورية المثيرة للجدل على إجراء استفتاء في المناطق المتنازع عليها آخر عام 2007، لكن الأمم المتحدة توصلت بشق النفس الى انتزاع موافقة الأكراد على تأجيلها الى وقت آخر.

وتابع بارزاني "أؤكد لأولئك الذين يخشون احتكار الأكراد للسلطة في المناطق المتنازع عليها خصوصاً كركوك حين تعود الى الاقليم، أننا سنجعل كركوك نموذجاً للتعايش والتسامح والإدارة المشتركة لكن لا يمكن المساومة على هويتها".

واعتبر أن "تقدم إقليم كردستان يجعل باقي سكان المحافظات يفكرون في إقامة أقاليم خاصة بهم. ومن جهتنا سنساند أي إقليم يتشكل حسب طموحات سكانه لأن ترسيخ النظام الديمقراطي حق للجميع".