عاجل

البث المباشر

اعتقال ضابطين كبيرين في باكستان لفشلهما في حماية "بوتو"

اتهما بعدم توفير الحماية الكافية لها

اعتقلت السلطات الباكستانية الأربعاء 22-12-2010 اثنين من كبار ضباط الشرطة، بسبب ما يزعم عن فشلهما في حماية رئيسة الوزراء الراحلة بنظير بوتو.

وكانت بوتو قد اغتيلت في هجوم انتحاري وقع في 27 ديسمبر/كانون الأول عام 2007 خلال مسيرة انتخابية في مدينة روالبيندي التي تمثل حامية عسكرية بالقرب من إسلام آباد.

وكان سعود عزيز الذي كان قائد شرطة المنطقة آنذاك ومساعده خورام شهزاد قد اعتقلا بعد أن رفضت إحدى المحاكم في روالبيندي طلبهما بالافراج عنهما بكفالة.

واتهم ضابطا الشرطة بعدم توفير أمن كافٍ لرئيسة الوزراء الراحلة التي حكمت البلاد فترتين ورفض إجراء تشريح على الجثة وتنظيف مسرح الجريمة قبل جمع كل الادلة.

وذكر محامي ضابطي الشرطة أن آصف علي زرداري الرئيس الحالي وزوج بوتو طلب من الشرطة عدم إجراء تشريح على الجثة.

وقدم ما زعم أنه تسجيل لمكالمة هاتفية أجراها زرداري مع عزيز، لكن رفضت المحكمة ذلك كدليل وجددت حبس الاثنين في السجن التابع لهيئة التحقيقات الاتحادية لمدة 14 يوماً.

وذكر ممثل الادعاء الحكومي شودري ذو الفقار علي "حددت المحكمة السابع من يناير/كانون الثاني المقبل موعداً للجلسة المقبلة".