.
.
.
.

مصادمات بين الأمن ومتظاهرين في القاهرة والسويس والإسكندرية واعتقال صحافيين

عودة موقع "فيسبوك" في مصر ومنع توقف المترو في ميدان التحرير

نشر في:

تجددت مساء اليوم الأربعاء 26-1-2011 المصادمات بين قوات الأمن ومحتجين في القاهرة ومدينة السويس شمال شرق العاصمة المصرية.

ووقعت اشتباكات بين المتظاهرين في شارعي رمسيس والجلاء ومنطقة الإسعاف وسط القاهرة، فيما تظاهر محامون وصحافيون أمام مقر نقابتيهما المتجاورتين في شارع عبدالخالق ثروت الذي أغلقته الحواجز الأمنية.

واعتقلت قوات الأمن 8 صحافيين على رأسهم الصحافي محمد عبدالقدوس رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين، وكارم يحي.

واحتشد نحو 3 آلاف متظاهر أمام دار القضاء العالي خلف مبنى نقابة الصحافيين، فيما اتجهت حشود من المتظاهرين إلى ميدان العتبة قادمة من شارع الألفي.

وشهد شارع سليمان الحلبي بوسط القاهرة مظاهرة ضخمة من 8 آلاف شخص متجهة إلى ميدان العتبية.

وتظاهر نحو 4 آلاف شخص أمام مسجد القائد ابراهيم في الإسكندرية الذي وقعت أمامه مصادمات مع قوات الأمن تخللتها قنابل مسيلة للدموع.

وفي السويس تظاهر 15 ألف شخص أمام المشرحة التي توجد فيها جثامين قتلى الأمس، حيث هتفوا "عاشت السويس سيدي بوزيد المصرية" في ربط بينها وبين مظاهرة مدينة سيدي بوزيد التي انطلقت منها الاحتجاجات التونسية.