عاجل

البث المباشر

الغنوشي يتعهد بلجنة مستقلة ومراقبة دولية للانتخابات الرئاسية المقبلة

حث التونسيين على العودة للعمل والاستقرار

قال رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي لدى إعلانه مساء الخميس 27-1-2011 تعديلاً وزارياً واسعاً، إن الحكومة تلتزم بأن تتوفر في الانتخابات الرئاسية القادمة كافة الضمانات الديمقراطية، ومنها على وجه التحديد أن تتم تحت إشراف لجنة مستقلة وبحضور مراقبين دوليين.

وأكد الغنوشي أن "الحكومة المعلن عنها هي حكومة انتقالية وقتية تتمثل مهمتها في تمكين البلاد من تحقيق الانتقال إلى الديمقراطية، وتأمين الشروط الضرورية لتنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة، التي تتيح للشعب أن يقول كلمته بكل حرية وفي كنف الضمانات الكاملة، حتى تعكس تلك الانتخابات إرادة الشعب التونسي".