عاجل

البث المباشر

الاتحاد الدولي يرفض استئناف تيماري وآدامو ضد عقوبة إيقافهما

على خلفية تورطهما في فضيحة "بيع الأصوات"

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الجمعة 04-02-2011 الاستئناف الذي تقدم به عضوا اللجنة التنفيذية رينالد تيماري وآموس آدامو ضد عقوبة إيقافهما.

وكان الفيفا قد قرر إيقاف التاهيتي تيماري لمدة عام واحد، والنيجيري آموس آدامو لمدة ثلاثة أعوام، من مزاولة أي أنشطة تتعلق بكرة القدم بسبب انتهاكهما قواعد الولاء للاتحاد الدولي، بعد تورطهما في فضيحة تتعلق بعملية التصويت على استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و 2022.

وفجرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية هذه الفضيحة عندما أكدت أن آدامو وتيماري عرضا بيع صوتيهما لصالح ملف بعينه في عملية التصويت مقابل الحصول على أموال لاستخدامها في بناء منشآت ومرافق رياضية في بلديهما.

وأسفرت التحقيقات التي أجرتها لجنة القيم بالاتحاد عن إيقاف وتغريم آدامو وتيماري بالإضافة لإيقاف أربعة من الأعضاء السابقين باللجنة التنفيذية في الفيفا وتغريمهم لتورطهم في مساعدة الصحيفة على الإيقاع بآدامو وتيماري.


كما فرض الفيفا غرامة مالية قدرها عشرة آلاف فرنك سويسري (عشرة آلاف و 130 دولاراً) على آدامو الذي شغل في الماضي منصب مدير عام الاتحاد النيجيري للعبة. كما فرض أيضاً غرامة قدرها خمسة آلاف فرنك سويسري على تيماري، إضافةً إلى حرمان آدامو وتيماري من التصويت على حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 الذي جرى في زيوريخ في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول الماضي وأسفر عن فوز روسيا باستضافة مونديال 2018، في حين حصلت قطر على حق استضافة مونديال 2022.