عاجل

البث المباشر

ولي عهد البحرين يدعو إلى التهدئة.. و"الوفاق" تشترط استقالة الحكومة

جمعيات معارضة تؤجل تظاهرة كانت مقررة اليوم

دعا ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة إلى الهدوء لبدء حوار مع كافة الأطراف لعرض وجهة نظرها بكل أمانة ومسؤولية حول كافة القضايا.

وكان ولي العهد البحريني أعلن عن أوامر تقضي بانسحاب جميع قوات الجيش من الشوارع وتسليمها للشرطة للمحافظة على الأمن.

وكان عبدالجليل خليل إبراهيم، رئيس كتلة الوفاق البرلمانية المعارضة، قد رفض إجراء أي حوار قبل استقالة الحكومة وانسحاب القوات المسلحة من شوارع المنامة.

بدورها، أعلنت ست جمعيات معارضة تأجيل تظاهرة كانت مقررة اليوم السبت 19-2-2011، في استجابة لمبادرة الحوار التي أطلقها ولي العهد البحريني.

حوار وطني

وكان بيان رسمي بحريني أفاد أن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة طلب من ولي العهد بدء حوار وطني مع كل الأطراف، وأضاف البيان أن ملك البلاد أعطى ولي العهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة جميع الصلاحيات اللازمة لتحقيق الآمال والتطلعات التي يصبو إليها المواطنون بكل أطيافهم.

وجاء في الأمر الملكي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء البحرينية: "أعطيناه (ولي العهد) جميع الصلاحيات اللازمة لتحقيق الآمال والتطلعات التي يصبو إليها المواطنون الكرام بكافة أطيافهم، مناشداً جميع أبنائي أبناء البحرين الحبيبة التعاون معه بكل محبة وإخلاص، موقناً بأن البحرين وبإذن الله ستخرج أعز وأقوى بعزيمة أبنائها".

من جانبه، نفى وزير الصحة البحريني الدكتور فيصل الحمر وجود أي وفاة يوم أمس الجمعة، وقال في تصريح صحافي نقلته وكالة الأنباء البحرينية اليوم إن الوضع في (مستشفى السلمانية) مستقر، وإن عدد من يحتاجون إلى الرعاية الصحية تناقص كثيراً، مبيناً أنه بعد التدقيق في نوعية وأعداد الإصابات الموجودة اتضح وجود 7 إصابات طفيفة يجري التعامل معها الآن بطريقة طبية صحيحة، وسوف يغادر أصحابها المستشفى في وقت قريب.

وأوضح الحمر أن بعض المواطنين الموجودين في الساحة الخارجية لمستشفى السلمانية الطبي هم أهالي بعض المصابين المتواجدين داخل المستشفى، مؤكداً أن الأمن مستتب، وأن الوضع هادئ.

ودعا إلى توخي الحذر في تلقي الأخبار، مشيراً إلى وجود إشاعات ومزايدات كثيرة من قبل بعض الفضائيات وعبر الرسائل النصية وبعض المواقع الإلكترونية، وأن هذه الشائعات ليس لها أساس، وأن المقصود منها الإضرار بالبلاد وإثارة البلبلة.

وأكد أن ما أثير حول وقف تعامل وزارة الصحة مع الجرحى عبر وقف نقلهم بسيارات الإسعاف غير صحيح.