.
.
.
.

السنغال تقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران بسبب أسلحة للمتمردين

بعد طرد ممثليها الرسميين من غامبيا

نشر في:

قطعت السنغال العلاقات الدبلوماسية مع إيران يوم الأربعاء 23-2-2011 متهمة طهران بتقديم أسلحة إلى متمردين انفصاليين في منطقة "كازاماس" الجنوبية تسببت في مقتل ثلاثة جنود سنغاليين وإصابة 6 آخرين بجروح هذا الأسبوع.

وقال بيان لوزارة الخارجية أذاعه التلفزيون الحكومي في حوالي منتصف الليل "غضبت السنغال بشدة بعد أن علمت أن أسلحة إيرانية تسببت في مقتل جنود سنغاليين. ونتيجة لذلك قررت السنغال قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية الإيرانية ابتداء من هذا اليوم".

وربط البيان الأسلحة الإيرانية بهجوم وقع يوم الأحد في "كازاماس" وكان هذا أحدث حلقة في سلسلة هجمات للمتمردين في واحد من أقدم الصراعات الدائرة في إفريقيا.

وقال البيان استخدم متمردو القوى الديمقراطية "لكازاماس" أسلحة متطورة تسببت في مقتل الجنود السنغاليين.

وفي ديسمبر/ كانون الأول استدعت السنغال سفيرها الى إيران قائلة إنها غير راضية عن التفسيرات التي قدمتها طهران لضبط قذائف مورتر وقذائف صاروخية في نيجيريا في أكتوبر/ تشرين الأول.

يذكر أن غامبيا المجاورة للسنغال كانت قد قطعت جميع روابطها الاقتصادية والسياسية والدبلوماسية مع إيران وطردت جميع الممثلين الرسميين لها، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بشأن شحنة أسلحة غير قانونية.