عاجل

البث المباشر

أوباما: الحملة العنيفة التي تحتدم في ليبيا تنتهك الأعراف الدولية

قال إن التغيير في الشرق الأوسط تحركه الشعوب

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الحملة العنيفة التي تحتدم في ليبيا تنتهك الأعراف الدولية وإنه أمر فريقه للأمن القومي بإعداد مجموعة كاملة من الخيارات للتعامل مع الأزمة، الأربعاء 23-2-2011.

وأوضح أوباما أنه من الضروري أن تتحدث دول العالم وشعوبه بصوت واحد، حكومة ليبيا يجب محاسبتها اذا لم تف بمسؤولياتها تجاه شعبها، مؤكدا أن الولايات المتحدة والدول الأجنبية لا علاقة لها بالتغيير الذي تختاره الشعوب في الشرق الأوسط وإفريقيا.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قالت إن الولايات المتحدة تبحث عددا من الردود على الأزمة السياسية العنيفة في ليبيا بما في ذلك عقوبات محتملة، وتتشاور مع المجتمع الدولي بشأن الخطوات المستقبلية.

وقال فيليب كراولي المتحدث باسم الوزارة في مؤتمر صحفي ندرس كل الوسائل والخيارات المتاحة أمامنا لتحقيق هدفنا، والتي تشمل بالتأكيد بحث العقوبات التي يمكن فرضها. وأضاف أنه لم يتم التوصل إلى قرار.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة ستدرس احتمال تجميد الأصول التي تخص الحكومة الليبية والزعيم معمر القذافي بينما تبحث التحرك إزاء الأزمة السياسية في ليبيا ولكن لم يتخذ أي قرار بعد.

وأشار فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية أن تجميد أرصدة القذافي موضع بحث، مشدداً على أن أي خطوات في المستقبل بما في ذلك فرض عقوبات أو تجميد أصول سيتم التنسيق فيها مع المجتمع الدولي.