عاجل

البث المباشر

قوات التحالف تقصف قواعد عسكرية للقذافي في محيط أجدابيا.. وغارات على سبها

قائد بريطاني يؤكد شل فاعلية سلاح الجو الليبي

أعلنت محطة التلفزيون الأمريكية "ايه بي سي" الخميس 24-3-2011 أن مقاتلة فرنسية أسقطت طائرة حربية ليبية انتهكت حظر الطيران فوق ليبيا، بينما أكد موفد العربية بأن قوات التحالف قامت بقصف قواعد تتمركز فيها القوات التابعة للقذافي في أجدابيا.

وأوضح موفد العربية نقلا عن شهود عيان بأن القصف استهدف تلك القوات عند المدخل الشرقي لاجدابيا مضيفا ان القصف طال مقرا للعقيد القذافي في المدينة.

و تعرضت العاصمة الليبية طرابلس لغارات جوية جديدة صباح اليوم، من جانب المقاتلات التابعة للتحالف الدولي، وذلك للمرة الثانية خلال ساعات، مع دخول العملية العسكرية لقوات التحالف الدولي يومها السادس.

غارة على قاعدة عسكرية

وكان قد سمع صوت انفجار قوي في العاصمة الليبية طرابلس في الساعات الأولى من صباح الخميس، وذكر شهود عيان أنهم شاهدوا الدخان يتصاعد من منطقة توجد فيها قاعدة للجيش، فيما أعلن قائد عسكري بريطاني أن قوات التحالف تمكنت من شل قدرات السلاح الجوي للقوات الموالية للعقيد القذافي خلال الغارات التي تشنها قوات التحالف الدولي منذ عدة أيام.

قصف تاجوراء والجفرة

وقال أحد سكان العاصمة الليبية: "سمعنا انفجاراً آخر الآن. ونرى الدخان يتصاعد". وأضاف أن هناك أناس على أسطح المباني. ويبدو أنها منطقة عسكرية بالقرب من كلية الهندسة في منطقة تاجوراء.

كما ذكر التلفزيون الليبي أن قوات التحالف الدولي هاجمت أهدافاً مدنية وعسكرية في منطقة الجفرة التي تقع إلى الجنوب الغربي من العاصمة طرابلس.

وقال التلفزيون نقلاً عن مصدر عسكري أن مواقع مدنية وعسكرية في شعبية الجفرة تتعرض لقصف ما وصفه بالعدوان الاستعماري الصليبي.

وفي وقت سابق من مساء الأربعاء ذكر التلفزيون الليبي أن طائرات التحالف الدولي أغارت على حي سكني في منطقة تاجوراء في العاصمة طرابلس، مما أوقع عدداً كبيراً من المدنيين.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن القصف استهدف مسعفين كانوا يعملون على انتشال القتلى والجرحى بعد غارتين على حي سكني في تاجوراء.


وفي مدينة مصراته قال أحد سكان المدينة التي يسيطر عليها المعارضون إن الضربات الجوية الغربية أصابت دبابات حكومية على مشارف المدينة في ساعة متأخرة أمس اربعاء لكن الدبابات داخل المدينة مازالت على وضعها ولم تصب.

وقال الساكن في اتصال هاتفي مع رويترز إن القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي سيطرت على ميناء مصراتة أمس الأربعاء مما أدى إلى تقطع السبل بآلاف العمال المصريين والأفارقة الساعين للخروج من البلاد بحرا.

شل الطيران الليبي

على صعيد آخر أعلنت الحكومة الفرنسية أن تدمير قدرة القذافي العسكرية قد يستغرق من التحالف أياما أو أسابيع لكن ليس شهورا.

وكان ضابط كبير في الجيش البريطاني، قد أكد أمس الأربعاء أن الطيران الحربي الليبي "لم يعد موجوداً كقوة قتالية" بعد الضربات التي نفذها التحالف الدولي.

وأوضح الجنرال في سلاح الجو البريطاني غريغ باغويل لوسائل إعلام بريطانية أثناء زيارة قاعدة جويا دل كوللي في جنوب إيطاليا "إننا نمارس ضغطاً متواصلاً وشديداً على القوات المسلحة الليبية. وفي الواقع، فإن قواتهم الجوية لم تعد موجودة كقوة قتالية".

ومن هذه القاعدة يقلع قسم من الطائرات البريطانية التي تشارك في عمليات التحالف في ليبيا وفي فرض منطقة الحظر الجوي.

وأضاف أن ضربات التحالف "دمرت غالبية القوات الجوية" التابعة للعقيد القذافي. ورأى "أن أنظمة الدفاع الجوي بالكامل وشبكات القيادة والرقابة" للجيش الليبي "تضررت كلها" وبات في إمكان التحالف "العمل في المجال الجوي الليبي من دون أي قلق".

وقال "لقد أقتلعنا عيني وأذني" القذافي. وأضاف "لا أعرف على ماذا يطلق النيران، لكن لا يمكنه ان يصيبنا".

وأشار إلى أن قوات التحالف "تراقب باستمرار القوات البرية الليبية". وأوضح "إننا نهاجمها كلما هددت أو هاجمت مدنيين أو مراكز سكنية".