.
.
.
.

رضوان: الحكومة المصرية ضخت 13 مليار دولار لإنقاذ الجنيه من الانهيار

قال إن ميزان المدفوعات يخسر 3 مليارات دولار كل شهر

نشر في:

قال الدكتور سمير رضوان، وزير المالية، إن الاقتصاد المصرى يعاني خسارة في ميزان المدفوعات تقدر بـ3 مليارات دولار كل شهر. بالاضافة الى إنفاق 13 مليار دولار في 3 أشهر لمحاولة تعويض الجنيه.

وأكد وزير المالية في لقائه مع أعضاء الجالية المصرية بالسعودية أن السياحة توقفت وتخسر حالياً مليار دولار شهرياً. كما نقصت الصادرات 40% وتأثرت الخدمات والأمن، مشيراً الى أن كل هذا يظهر أثره في عجز الموازنة الذي كان 7.9% في يوم 25 يناير. واليوم بلغ العجز 8.5% والسنة المقبلة يبلغ العجز 9.1%، ولو تمت تلبية جميع المطالب فيمكن ان يكسر العجز حاجز 10%.

وأضاف رضوان وفقاً لصحيفة "الأهرام" المصرية أن موازنة العام الجاري تحتاج ملياري دولار خلال الشهرين المقبلين "مايو ويونيو"، ولكي يبقى عجز الموازنة على ما هو عليه ولا يزيد السنة المقبلة فإننا تحتاج 10 مليارات دولار، مشيراً إلى أن الوفد المصري الذي زار واشنطن أخيراً حاول الحصول على قروض من البنك الدولي.

وحول المليارات المنهوبة قال الدكتور رضوان كفى عبثاً بمشاعر المواطن المصري الذي وصل الى حد توزيع ورق في الأتوبيسات لحساب نصيب كل مصري في هذه الأموال، مؤكداً أن الاموال المنهوبة لكي تصل الى خزانة الدولة تتطلب إجراءات طويلة، مشدداً على أنه لا يجب أن ننساق وراء هذا السراب، ومضيفاً أن الحكومة الحالية واعية تماماً وتهدف الى الارتقاء بمصر.

ونوّه الدكتور رضوان إلى أنه تم إنشاء هيئة الرقابة المالية، وهناك محاولة لإنشاء هيئة لمحاربة الفساد، مؤكداً أنه لن يسمح لأي نوع من أنواع الفساد في مصر.