.
.
.
.

الكوري الجنوبي بان كي مون يترأس "جمهورية العالم" في ولاية ثانية تستمر 5 أعوام

وجه انتقادات شديدة للأسد والقذافي

نشر في:

أعادت الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء 21-6-2011 انتخاب الكوري الجنوبي بان كي مون أميناً عاماً للمنظمة الدولية لولاية ثانية تستمر 5 أعوام، وذلك عبر التصويت برفع الأيدي.

ولم يكن لبان كي مون أي منافس معلن، وقد حظي الجمعة بتأييد الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن.

وتنتهي ولايته الحالية في 31 ديسمبر/كانون الأول 2011. وبذلك، ستستمر ولايته الثانية من الأول من يناير/كانون الثاني 2012 حتى 31 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وتبنى بان كي مون مواقف جريئة خلال الربيع العربي، فقد انتقد الرئيس السوري بشار الأسد إلى درجة رفض الأخير التحدث إليه عبر الهاتف. كما لم يوفر الزعيم الليبي معمر القذافي من انتقاداته.

لكنه تعرض لانتقادات بسبب سكوته عن انتهاكات حقوق الإنسان في الصين لعدم إثارة استياء هذا العضو الدائم في مجلس الأمن، ويأخذ عليه منتقدوه أنه يتعامل بحذر كبير مع الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن، أي الولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا وروسيا.

وقال دبلوماسي غربي "لدى بان كي مون حس الإصغاء، لكنه عرف أيضاً كيف يؤكد مبادئ" المنظمة الدولية.

تجدر الإشارة إلى أن بان كي مون هو الأمين العام الثامن للأمم المتحدة منذ قيامها بعد الحرب العالمية الثانية.