عاجل

البث المباشر

الولايات المتحدة تعترف رسمياً بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا "حكومة شرعية"

وليام هيج: العمل العسكري ضد القذافي سيتصاعد

أعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، أن الولايات المتحدة تعترف رسمياً بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا "حكومة شرعية" للبلاد.

وقالت كلينتون إن شروط وقف إطلاق النار في ليبيا واضحة، ويجب أن تتضمن رحيل القذافي، كما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية وفقاً لمصادرها، أن مجموعة الاتصال حول ليبيا ستعترف بالمجلس الوطني الانتقالي باعتبارها "سلطة حكومية".

وكانت كلينتون وصلت إلى إسطنبول اليوم الجمعة لحضور مؤتمر عن ليبيا، ولقاء زعماء التحالف الذي يقوده حلف شمال الأطلسي، وذلك للمشاركة في تقييم خريطة الطريق السياسية لمستقبل ليبيا، ومناقشة مزيد من الخطوات لدعم المجلس الوطني الانتقالي للمعارضة، الذي يتخذ من بنغازي مقراً له.

وقال أحد المسؤولين الأمريكيين للصحفيين على متن طائرة كلينتون قبل هبوطها في إسطنبول: "بدأت الدول تتطلع إلى ما بعد القذافي، إنه سيرحل والاجتماع قد يكون مكاناً مفيداً للاستعداد لهذا التحول".

استمرار الهجوم على العقيد ومناصريه

من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج، اليوم الجمعة، إن العمل العسكري ضد الزعيم الليبي معمر القذافي سيتصاعد، في نفس الوقت الذي يسعى فيه مبعوث للأمم المتحدة لإجراء مفاوضات بهدف إنهاء الصراع في ليبيا.

وأضاف هيج، أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة عبد الإله الخطيب سيكون مفوضاً بطرح شروط على القذافي لترك الحكم. وقال هيج في مقابلة مع رويترز خلال اجتماع لمجموعة الاتصال حول ليبيا في إسطنبول، إن الخطيب "اضطلع بدور محوري في هذا الاجتماع لمجموعة الاتصال، ونعتبره قناة المفاوضات والتسوية السياسية، في حين سيستمر الضغط العسكري على النظام في تصاعد."