.
.
.
.

سوريون: تسريب فيديو "إهانة إمام مسجد جيلاني" يهدف لإثارة فتنة طائفية بحمص

حملة أمنية موسعة على منطقة باب السباع في المدينة

نشر في:

حذر ناشطون وحقوقيون مما اعتبروه استمرار محاولات النظام السوري لخلق فتنة طائفية في حمص بعدة وسائل، وذلك بعد أن تم تسريب فيديو صوره أحد رجال الأمن يظهر إهانة إمام أحد المساجد في حمص بطريقة مؤذية للمشاعر.

وظهر في الفيديو الشيخ محمد مصطفى إمام جامع عبدالقادر الجيلاني في باب عمرو بمدينة حمص، وهو يعامل بإذلال شديد، ويسأله محقق عن اسمه وهو معصب العينين ثم عن عمله ويقوم زميل المحقق بضرب الإمام على رقبته أكثر من مرة، وينهره قائلا "دير وجهك".

ويعتقد أن الفيديو الذي أثار غضبًا عارمًا في الشارع الحمصي صُور بأحد أفرع الأمن من خلال هاتف عنصر مخابرات.

من جهته تساءل ناشط في اتصال مع "العربية.نت" عن سبب تسريب هذا الفيديو وسبب إذلال إمام المسجد، وتابع "هذا يصب في دائرة الفتنة، وهو ما لا يريده أهل حمص".

ويذكر الناشط أن الفيديو صور بيد رجل أمن وبالتأكيد سرب من خلاله، مردفا: "ما المقصود من ذلك؟ ولماذا أصلا يعامل الإمام بهذه الطريقة، ووجه الناشط نداء لمفتي الجمهورية ولوزير الأوقاف لاتخاذ موقف هو بالأصل واجب عليهما لإنقاذ الإمام من تعذيب المخابرات ومحاسبة من قام بإهانته".

على الصعيد الميداني، أفاد ناشطون أن قوات الأمن السورية شنت حملة أمنية واسعة على منطقة باب السباع في مدينة حمص عصر اليوم الأثنين.

كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الأجهزة الامنية السورية اعتقلت عدة موظفين في ريف دمشق في إطار حملتها الأمنية لقمع حركة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ منتصف مارس/ آذار، بينما قطعت الاتصالات الأرضية والنقالة عن منطقتين في مدينة حمص التي تنتشر الدبابات في أحيائها الرئيسية.