فرار سجين كويتي و4 آخرين ينتمون لـ"فتح الإسلام" من أكبر سجن في لبنان

الداخلية اللبنانية عممت على صورهم

نشر في:

قالت الشرطة اللبنانية إن 5 سجناء، بينهم كويتي، فروا من أكبر سجن في لبنان اليوم السبت باستخدام ملاءات الأسرة للنزول على حائط والاختلاط بزوار السجن قبل الفرار.

وقالت مصادر امنية ان اربعة منهم يعتقد انهم ينتمون لتنظيم فتح الاسلام الذي خاض معارك عنيفة مع الجيش اللبناني في مخيم للاجئين الفلسطينيين عام 2007.

وصدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تعميم على صور تعود للسجناء الفارين من سجن رومية، وأهابت بالمواطنين الإبلاغ عنهم.

ووفقاً للبيان، فإن المساجين الفارين هم: مدحت حسن خليل أحمد (مواليد عام 1963) سوداني، عبدالله سعد الدين الشكري (مواليد عام 1984) سوري، عبدالعزيز أحمد المصري (مواليد عام 1985) سوري، محمد عبدالله الناصر عبد الدوسري (مواليد عام 1973) كويتي، عبدالناصر سعيد سنجر (مواليد عام 1971) لبناني، في حين تم توقيف سجين آخر اثناء محاولته الفرار معهم وهو وليد عصام لبابيدي (مواليد عام 1980) لبناني.

وأضاف البيان: "تقوم قوى الأمن الداخلي بالتنسيق مع قوى الجيش بملاحقتهم وتعقبهم حتى توقيفهم وإعادتهم إلى السجن، والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص لاتخاذ الاجراءات المناسبة بحق المقصّرين".

وقالت قوى الأمن الداخلي في بيان إن الرجال الخمسة فروا من مجمع سجن رومية شرقي بيروت قبل ظهر اليوم.

يذكر أنه قبل 4 أشهر لقي اثنان من السجناء في سجن رومية حتفهما في اعمال شغب ارتكبها سجناء يحتجون على اكتظاظ السجن. والسجن مصمم لاستيعاب 1500 سجين، لكن يتكدس به حاليا أكثر من ثلاثة آلاف سجين.