عاجل

البث المباشر

وزير الدفاع الأمريكي يعلن عن التوصل لاتفاق لبقاء القوات.. وبغداد تنفي

مع قرب الموعد المحدد لانسحابها

أكد علي الموسوي، المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، أن بغداد وواشنطن تتفاوضان حالياً على إبقاء مدربين عسكريين أمريكيين إلى ما بعد موعد الانسحاب الأمريكي من العراق المقرر له نهاية هذا العام، إلا أنه لم يتم التوصل بعد الى اتفاق حول هذه المسألة حتى الآن.

وكان وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا قال في وقت سابق إن الحكومة العراقية وافقت على بقاء القوات الأمريكية في العراق لما بعد نهاية العام الحالي.

وقال بانيتا إن العراقيين قالوا نعم أخيراً لاستمرار وجود القوات الأمريكية.

وأوضح أن ترتيبات الاتفاق حول بقاء وجود عسكري أمريكي ستناقش لاحقاً بين البنتاغون والسلطات العراقية.

وأضاف الوزير الأمريكي أنه خلال المفاوضات "سنواصل احترام التزامنا بسحب كل القوات المقاتلة من العراق".

يُذكر أن الكتل السياسية فوّضت رئيس الحكومة نوري المالكي اتخاذ القرار المناسب بذلك، بعد الجدل الواسع الذي أثاره الحديث عن بقاء هذه القوات في العراق من عدمه، حيث كان من المفترض وبناءً على الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن أن تسحب الولايات المتحدة كامل قواتها بحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل.