عاجل

البث المباشر

المعارض السوري فهد المصري يدعو إلى تدخل دولي لحماية المتظاهرين

أكد الإعلان عن تشكيل وطني موحّد للمعارضة غداً الأحد

أكد فهد المصري، المعارض السوري، في مقابلة من باريس مع "العربية"، اليوم السبت، أن التدخل الأجنبي بات ضرورة في سوريا لحماية المتظاهرين الذين يتعرضون يومياً للقتل والاعتقال والقمع، وكشف أن التشكيل الوطني الجديد للمعارضة السورية سيعلن غداً الأحد من مدينة إسطنبول التركية.

وقال المصري إن "موقف الولايات المتحدة الداعم للمعارضة هو إيجابي وإن جاء متأخراً"، مؤكداً أن "كشف النقاب عن اتصال واشنطن بقوى من المعارضة السورية هو خطوة منطقة للترتيب لمرحلة ما بعد بشار الأسد".

وانتقد المصري بعض أصوات المعارضة السورية التي تتحدث في الفضائيات عن "رفض التدخل الأجنبي"، مشيراً إلى سقوط آلاف لقتلى من المدنيين في الشوارع برصاص الأمن السوري.

وأثنى المعارض السوري على "دعوة أمريكا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا للرئيس السوري بالتنحي"، مشيراً إلى "الموقف الإيجابي الذي أعلنته السعودية بضرورة التوقف عن قتل المتظاهرين".

وفي المقابل "انتقد موقف روسيا والصين الرافض لتنحي الأسد، وكذلك بعض الدول العربية التي لازالت تتردد في اتخاذ موقف مما يحدث في سوريا".

المعارضة السورية تنظم صفوفها

وقال المصري "إن قوى المعارضة الوطنية تجتمع حالياً في إسطنبول في تركيا، ومن المقرر الإعلان غداً الأحد عن هيئة معارضة موحدة تضم شخصيات يتراوح عددها بين 100 و120 شخصية".

ودعا المعارض السوري إلى "التريث في إعلان تشكيل المعارضة الجديد لإتاحة الفرصة لظهور قيادات من المعارضة في الداخل التي تتحمل العبء كله".

وعقد معارضون سوريون، اليوم السبت، اجتماعات تستمر يومين في إسطنبول لتدشين المجلس الوطني السوري الذي تشكل في يونيو/حزيران لتنسيق العمل ضد نظام دمشق، نقلاً عن تقرير لوكالة فرانس برس.

ويفترض أن يشكل المشاركون من داخل سوريا وخارجها لجان عمل ويضعوا خارطة طريق يتم اتباعها لإسقاط نظام الاسد، الذي يواجه عزلة متزايدة على الساحة الدولية ويخضع لعقوبات بسبب قمع الحركة الاحتجاجية منذ خمسة أشهر.