عاجل

البث المباشر

فلسطيني يصيب 7 في تل أبيب.. والجيش الإسرائيلي يعزز قواته على حدود مصر

بعد استيلائه على سيارة تقل مجموعة من حرس الحدود

أعلن الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الاثنين نشر قوات إضافية على الحدود المصرية لمواجهة أية مخاطر، بعد معلومات استخباراتية عن إمكان تنفيذ هجوم جديد عبر الحدود على أهداف إسرائيلية، فيما قالت متحدثة باسم الشرطة إن فلسطينيا من الضفة الغربية المحتلة استولى على سيارة أجرة في مدينة تل أبيب الإسرائيلية قبل الفجر وطعن سائقها ومدنيين آخرين وشرطيين ودهس شرطيين آخرين.

وأضافت المتحدثة لوبا سامري أن الشرطة تشتبه بأن الجاني الذي يتراوح عمره بين 19 عاما و20 عاما والذي اعتقل في مكان الحادث "نفذ على ما يبدو هجوما بدوافع وطنية".

وقالت إن المشتبه بهم من مدينة نابلس بالضفة الغربية وقد صاح "الله أكبر" لدى عراكه مع الشرطة عند اعتقاله.

ووقع الحادث قرب ملهى ليلي في تل أبيب حيث يتكرر وقوع حوادث إجرامية، وأعلنت الشرطة حالة التأهب في المدينة تحسبا لوقوع هجمات داخل إسرائيل بعد تزايد التوتر على حدود إسرائيل مع غزة ومصر خلال الأيام العشرة الماضية.

وقالت المتحدثة إن المهاجم سرق سيارة أجرة وقادها الى الملهى الليلي مع إبداء نية تنفيذ هجوم.

وأضافت أنه اقتحم حاجز شرطة على الطريق خارج الملهى ثم ترجل من السيارة وطعن رجال الشرطة.

وقالت إنه أعلن أن أحد الجرحى السبعة يرقد في حالة خطيرة في المستشفى وإن إصابات الآخرين تتراوح بين متوسطة وطفيفة.

وأصيب المشتبه به أيضا عندما قاوم الاعتقال ولكن لم يعرف على الفور نوع هذه الجروح.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها بشكل فوري عن الحادث.

قوات إسرائيلية

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلى العميد يوئيف موردخاى، إن رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلى الجنرال بينى جانتس، أمر بنشر وحدات إضافية من الجيش الإسرائيلى على الحدود المصرية لمواجهة أية مخاطر مؤكدا على أن نشر القوات تم بالتنسيق مع الإدارة المصرية التي يجب الحفاظ على السلام معها.

كما أوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أنه تم أيضا نشر قوات إضافية على الحدود الجنوبية لإسرائيل مع قطاع غزة، لتكون في حالة تأهب واستنفار تخوفاً من التحذيرات التي وفرتها الأجهزة الأمنية بإسرائيل من احتمال تنفيذ حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، هجمات جديدة على المدن الإسرائيلية.

وأشار الناطق باسم الجيش الإسرائيلى، الى أن رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال بيني جانتس، يحافظ على تفقد الحالة الأمنية على حدود إسرائيل الجنوبية مع مصر منذ وقوع الاعتداءات الإرهابية على مدينة إيلات الإسرائيلية، وأنه اجتمع مع قيادات الجيش الإسرائيلي وحذرهم من اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لمواجهة الحركات الإرهابية في قطاع غزة، وعلى رأسها حركة حماس.

وحذرهم رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، من استخدام إرهابيين أراضي سيناء لتنفيذ هجمات إرهابية داخل إسرائيل عبر الحدود المصرية- الإسرائيلية الممتدة لمسافات طويلة، لهذا شدد على ضرورة استخدام الجيش الإسرائيلي قدراته الاستخباراتية، ونشر طائرات تجسس بدون طيار لتقوم بتمشيط المنطقة الواقعة على الحدود المصرية.