.
.
.
.

عمراني: الاتحاد من أجل المتوسط قادر على تطوير شمال إفريقيا اقتصادياً

في مقابلة خاصة مع قناة "العربية"

نشر في:

أكد يوسف عمراني الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط ،الذي يضم دول ضفتي المتوسط ،أن التغيرات الحاصلة على الساحة العربية في الفترة الأخيرة أعطت آمالا بإعادة الروح الى هذا التكتل السياسي والاقتصادي لإحياء مشاريع تستفيد منها دول شمال إفريقيا.

وقال عمراني في مقابلة خاصة مع قناة "العربية" إن الاتحاد الذي قادت فرنسا مبادرة ميلاده قبل أعوام يسيرالآن "في الطريق الصحيح لمواجهة التحديات الأمنية وغيرها... والتغلب على المعوقات التي عطلت انطلاقته في السابق.

وأكد من بين المعوقات غياب الحكم الراشد والشفافية في الإدارة وعدم إدماج فاعلين جدد في المجتمع الاقتصادي لدول شمال إفريقيا، وغياب الانتخابات والديمقراطية.

وأضاف متحدثا عن مستقبل الاتحاد "يجب أن نمضي الى شراكة جديدة في إطار الاتحاد تكون مبينة على أسس فاعلة" ،من شأنها إحداث تنمية اقتصادية حقيقية من خلال المشاريع الاستراتيجية التي تركز على البنى التحتية وأيضا على المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي لها تأثير مباشر على سوق العمل وعلى النمو.

وفي رده حول ما إذا كانت لأوروبا القدرة على تمويل المشاريع في وقت تعيش تحت وطأة أزمة الديون الخانقة قال العمراني إنه في حال كانت هناك مشاريع جيدة وقابلة للتمويل يمكن الحصول على الأموال من مناطق أخرى من العالم مثل صناديق الاستثمار في الخليج وغيرها.