عاجل

البث المباشر

سقوط 20 قتيلاً بينهم طفلان وثلاثة من الجنود في اليمن

بعد يوم دامٍ راح ضحيته 26 قتيلاً و550 جريحاً

أفاد مراسل "العربية" في صنعاء نقلاً عن مصادر طبية يمنية مقتل ما لايقل عن 20 شخصاً بينهم طفلان وثلاثة من جنود الفرقة الأولى مدرع.

وكان قد قُتل 6 أشخاص برصاص قناصة قرب ساحة التغيير في صنعاء فيما جرح العشرات برصاص الحرس الجمهوري اليمني في تعز.

وأكد مراسل "العربية" بالعاصمة اليمنية أن قوات الرئيس صالح قصفت صباح اليوم الاثنين منطقة جولة كنتاكي وسط العاصمة صنعاء وليلاً قصفت القوات عشوائياً بالرشاشات الثقيلة والدبابات ساحة الحرية في مدينة تعز وأحياء محيطة بها.

جاء ذلك بعد يوم دام خلف 26 قتيلاً و550 جريحاً نحو 100 منهم في حالة خطرة، في صفوف المتظاهرين برصاص الأمن اليمني.

وذكر شهود عيان أن عشرات الآلاف من المتظاهرين تجمعوا اليوم على امتداد ثلاثة كيلومترات في شوارع صنعاء التي انسحبت منها الشرطة غداة قمع تظاهرة تطالب برحيل الرئيس علي عبدالله صالح أسفر عن سقوط 26 قتيلاً.

وأكد الشهود أن آلاف الأشخاص توجهوا منذ الصباح من ساحة التغيير التي تحولت مركزا للاحتجاج منذ شباط/فبراير الى شارع الزبيري حيث انضموا إلى آلاف المحتجين الآخرين الذين قضوا ليلتهم تحت خيام.

وأضافوا أن صدامات جرت بين مجموعة من المتظاهرين وشرطيين ومسلحين من أنصار النظام، بدون أن يسقط ضحايا.

وجرت الاشتباكات في مكان غير بعيد عن مقر أحمد علي عبدالله صالح النجل الأكبر للرئيس اليمني وقائد الحرس الجمهوري الموالي لرئيس الدولة.

ومن جانبه، حذر الجيش المؤيد للثورة في بيان له ما وصفها بالعصابة وحراسها وأمنها العائلي من مغبة اختبار صبر الشعب.