عاجل

البث المباشر

عشائر محافظة الأنبار تؤكد تأمين الطريق الدولي للحجاج العراقيين

عقب مؤتمر موسع

أكدت محافظة الأنبار من خلال عشائرها وممثليها في البرلمان العراقي بالإضافة إلى وزرائها في الحكومة الاتحادية أن طريق الحجاج العراقيين إلى الديار المقدسة آمن وباستطاعة الحجاج سلوكه، وجاء تأكيد المحافظة خلال مؤتمر موسّع عقدته مع عشائر الأنبار وأرادت منه إيصال رسالة إلى تنظيم القاعدة مفادها أن المحافظة لا تزال قادرة على حفظ أمنها وأمن المسافرين عبرها.

وانتشرت وحدات من الجيش العراقي والشرطة على نحو 250 كيلو متراً على طول طريق الحجاج بدءاً من الطريق الدولي في الأنبار وحتى الحدود العراقية مع المملكة العربية السعودية مروراً بالنخيب، وذلك تحسباً لخرق أمني قد يفسد ما وصفوه بـ"سمعة الأنبار" تجاه مثيلاتِها من المحافظات الأخرى حسب المعنيين.

وقال وزير المالية رافع العيساوي لـ"العربية": ربما هذا أكبر تجمع حصل فعلاً في كل مواسم الحج، والرسالة التي تريد المحافظة بشيوخها وأبنائها أن توصلها أن المحافظة يد واحدة وأن الدم العراقي أمانة بأعناق الشرفاء من أبناء محافظة الأنبار في تحقيق أمنهم للوصول إلى الديار المقدسة وتحقيق حج آمن إن شاء الله.

أما نائب رئيس الوزراء صالح المطلك فأوضح أن المؤتمر هو رسالة مفادها: "أن الطرق في الأنبار آمنة وأن العراقيين موحدين لخلق الأمن والاستقرار والوقوف بوجه الإرهاب وأن لامجال لأحد أن يدخل فيما بين العراقيين لكي يشق صفوفهم".

ومن جانبه، قال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان الشيخ عيفان العيساوي: "المجرمون والقتلة والجبناء ينتهزون الفرص من حين لآخر ،سنكون سداً منيعاً إن شاء الله.. نموت من أجل أن تحفظ دماء وحياة الحجاج وأهلنا في العراق وكربلاء والنجف وفي عموم المحافظات".