تونس بعد الثورة.. الهجرة المتواصلة

نشر في:

عانت إيطاليا من الهجرة غير الشرعية الوافدة من شمال إفريقيا، وكانت إيطاليا أكثر البلدان مواجهة لزحف المهاجرين، إذ تعتبر جزيرة لامبيدوزا محطة الوصول وبرّ الأمان الأول لهؤلاء المهاجرين. وحين بدأ تهاوي نظام بن علي في تونس، ظنّ الأوروبيون أن موجات الهجرة إلى انحسار، لكن وعلى الرغم من تغيّر النظام لا يزال الشبان التونسيون يشعرون بضيق فسحة الأمل وفرص العمل في بلدهم، مما يحملهم على الرحيل وإن بطرق غير قانونية. هذا الوثائقي يرافق مجموعة من التونسيين في رحلة بحرية مليئة بالأخطار من لحظة ركوبهم القوارب وحتّى وصولهم إلى إيطاليا حيث تنتظرهم تظاهرات السكان المحليين المنددين بمجيئهم إلى بلادهم. وعلى الرغم من سوء الاستقبال وشروط الإقامة الكريمة، لا يعقد هؤلاء الشبان العزم إلاّ على أمر واحد: لا عودة إلى تونس.