عاجل

البث المباشر

حزب النور السلفي المصري ينشر صورة زوج مرشحة انتخابية بدلاً منها

الملصق الانتخابي تجاهل التعريف بهويتها أو نشر صورتها

شهد موقع "تويتر" للمدونات القصيرة حملة من التعليقات الساخرة التي طالت مرشحة عن حزب النور، الذي يمثل السلفيين في مصر، تجاهل الملصق الانتخابي الخاص بها ذكر اسمها أو نشر صورتها، واكتفى الحزب بوضع صورة زوجها بدلا منها.

وذكرت تقارير إعلامية مصرية أن الواقعة حدثت في الدائرة الثانية بمحافظة الدقهلية (وسط)، حيث رشح حزب النور سيدة على مقعد المرأة بالدائرة دون أن يذكر اسمها أو ينشر صورتها في ملصقاته الانتخابية.

واقتصر ما ذكره الملصق الانتخابي عن المرشحة أنها من "دكرنس" التابعة لمحافظة الدقهلية، وتحمل ليسانس دراسات إسلامية.

وأوضح الملصق أنها "حرم الأستاذ اسماعيل مصطفى" دون ذكر هويتها، كما نشر صورة الزوج بدلا من المرشحة.

وكان الحزب نفسه قد باح باسم مرشحته لنفس المقعد وكتب اسمها وهو "مروة ابراهيم القماش" ووضع صورة وردة بدلا من صورتها، إلا أن ذلك أثار جدلا وسخرية بين مستخدمي الشبكات الاجتماعية في مصر.

واضطر مسؤولو الحزب إلى حذف الاسم والوردة، واكتفوا بالإشارة إلى أن المرشحة "حرم اسماعيل مصطفى".

وتشهد مصر استقطابا حادا في الساحة السياسية بين قوى سياسية علمانية ويسارية تشدد على التمسك بقيم الحداثة والنهج الديمقراطي، وقوى سلفية ترى أن الطريق إلى الحداثة يبدأ من التمسك بالأصول والثوابت.

وشهدت الفترات الماضية تراشقا فكريا حادا بين الجانبين، وكذلك محولات لإثبات الوجود والقدرة على حشد الجماهير في ميدان التحرير بوسط القاهرة.

وتتهم تنظيمات سياسية، السلفيين والحزب الممثل لهم "النور" بالحصول على دعم خارجي، فيما يؤكد السلفيون على أنهم يتمتعون بقوة وحضور في الشارع المصري تفوق الكثير من القوى المنافسة لهم.