.
.
.
.

عقوبات أوروبية جديدة تطال ثماني عشرة شخصية سورية

الجيش السوري يقصف بعنف حي بابا عمرو بحمص

نشر في:

قرر الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين توسيع عقوباته على النظام السوري لتشمل 18 شخصاً إضافيين، جلهم عسكريون، وان يجمد قروضا أوروبية إلى البلاد، وذلك ردا على استمرار أعمال القمع في سوريا، كما أفاد مصدر دبلوماسي.

وقال المصدر إنه تم التوصل إلى "اتفاق مبدئي" حول هذا الموضوع بين ممثلي دول الاتحاد الأوروبي على أن يصادق عليه رسميا وزراء الخارجية خلال اجتماعهم في بروكسل.

ميدانيا، أفاد شهود عيان بأن الجيش السوري يقصف بعنف حي بابا عمرو في حمص.

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية أن أكثر من 3 انفجارات هزت أحياء بابا عمرو وجورة العرايس والإنشاءات في حمص فجر اليوم.

كما أفادت المعلومات بسقوط ثلاثين قتيلا، أكثر من نصفهم من حماه، وبينهم طفلان وسيدتان، سقطوا أمس بنيران الأمن السوري في مختلف المناطق والمدن.

كما شهدت درعا، وتحديدا منطقة جاسم، حملة دهم واعتقالات، وسمع في حمص دوي انفجارات قوية في حي الوعر، مترافقا مع تحليق كثيف للطيران الحربي فوق حيي الوعر والبياضة.

وفي إدلب في جبل الزاوية سمع إطلاق نار كثيف في قريتي البارة واحسم.

وفي ريف دمشق- تحديدا في الضمير- وقُطع التيار الكهربائي عن المدينة.

أما في عربين فسجل انتشار أمني كثيف مع حملة مداهمات وتحطيم للممتلكات الخاصة.

كما سمعت في القابون بدمشق أصوات انفجارات و إطلاق نار كثيف.