عاجل

البث المباشر

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تتبنى قراراً يدين برنامج إيران النووي

طهران تؤكد عدم مشاركتها في محادثات فيينا

أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة أ بأغلبية واسعة الجمعة مشروع قرار سعودي اميركي يطالب ايران بالتعاون في التحقيق بالمؤامرة المفترضة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير.

كما تبنى مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية قرارا يدين ايران التي يشتبه بسعيها الى امتلاك سلاح نووي.

وقال غلين ديفيس على هامش اجتماع الدول الأعضاء في مجلس الوكالة في فيينا إنه تم تبني القرار بغالبية 32 صوتاً مقابل اعتراض عضوين وامتناع عضو واحد.

وكانت الدول الكبرى توافقت الخميس على صيغة قرار يعرب عن "قلق كبير ومتزايد" حيال برنامج طهران النووي، ولكن من دون أن يحدد لها مهلة لتوضيح النقاط العالقة التي وردت في تقرير الوكالة الذرية الذي سلمه أخيراً المدير العام للوكالة يوكيا أمانو.

وفي أول رد على قرار الوكالة، قال مسؤول إيراني كبير اليوم الجمعة إن إيران لن تشارك في محادثات نادرة تستضيفها الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع المقبل لدول في الشرق الأوسط لبحث جهود تخليص العالم من الأسلحة النووية.

ويمثل هذا الإجراء إشارة أخرى على تدهور العلاقة بين الوكالة التابعة للأمم المتحدة وإيران.

وأدلى سفير إيران لدى الوكالة علي أصغر سلطانية بهذا التصريح بعدما وافق مجلس محافظي الوكالة المؤلف من 35 دولة على قرار يوبخ طهران بشأن برنامجها النووي. فيما تنفي إيران سعيها لامتلاك قنبلة نووية.


وانتقد سلطانية يوكيا أمانو مدير الوكالة الذرية الذي دعا لمحادثات يومي 21 و22 نوفمبر/تشرين الثاني في فيينا لدول الشرق الأوسط. ووصف سلطانية أمانو بأنه غير مهني، وقال إنه لا يعتقد أن الاجتماع سيكون مثمراً.

وأضاف للصحفيين أن إيران لن تشارك. ومن المتوقع أن تحضر إسرائيل ودول عربية المنتدى.