عاجل

البث المباشر

متحف سويسري للصور يلغي منافسة دولية تضامناً مع متسابقة فلسطينية

بعد موقف اتخذته شركة "لاكوست" منها

اتخذ متحف الصور السويسري الكائن بمدينة "لوزان" يوم أمس الأربعاء، قراراً جريئاً وغير مسبوق "حماية لحرية الفن والفنانين" كما وصفه المتحف، وذلك بعد أن قرر إلغاء مسابقة دولية للفن تعتبر من بين المنافسات الهامة في أوروبا، حيث أقيم عوضاً عنها معرضاً فنياً خاصاً بعرض صور الفنانة الفلسطينية لاريسا صنصور "التي سبق لشركة لاكوست الفرنسة رفض مشاركتها في المسابقة بحجة أن صورها مؤيدة بشدة للفلسطينيين والقضية الفلسطينية".


وكانت شركة الأزياء الفرنسية المشهورة "لاكوست" وبصفتها الراعية للمنافسة الدولية قد رفضت السماح للفنانة الفلسطينية بعرض صورها أمام لجنة التحكيم وبالتالي حرمانها من المشاركة بحجة أن الصور التي ستعرضها مؤيدة للفلسطينيين بشدة وفقا لما قالته الفنانة صنصور الأمر الذي نفته الشركة الفرنسية مدعية أن الصور التي قدمتها الفنانة الفلسطينية غير مناسبة لروح المنافسة.

ووفقاً لوكالة "معا" الإخبارية فقد قالت الفنانة صنصور البالغة من العمر "38 عاماً" وهي من مواليد مدينة القدس، وتقيم في العاصمة البريطانية لندن إن الشركة الفرنسية أبلغتها خلال محادثة معها بأن صورها لا يمكن إشراكها في المنافسة لأنها مؤيدة لفلسطين بشدة.

وفور علم المتحف السويسري بموقف الشركة الراعية أخذ قرارا بتعليق الجائزة ما يعني عمليا إلغاء المسابقة وذلك احتجاجا على موقف "لاكوست" معلنا دعمه الكامل للفنانة الفلسطينية، مقترحا عليها عرض أعمالها في المكان الذي خُصص لعرض أعمال المتنافسين.