عاجل

البث المباشر

نوال السعداوي: الديمقراطية ليست انتخابات وأمريكا تستخدم الأديان لتقسيم مصر

شددت على ضرورة الشرعية الثورية

أكدت الكاتبة والناشطة المصرية نوال السعداوي أن الديمقراطية ليست انتخابات وإنما هي المساواة الكاملة بين جميع فئات الشعب بصرف النظر عن الدين والجنس والفئة والملة، مشيرة إلى أنه "لا يمكن أن تكون هناك ديمقراطية حقيقية في ظل نظام طبقي رأسمالي أبوي استعماري داخلي أو خارجي".

وأضافت السعداوي خلال حديثها لبرنامج "نقطة نظام" أن الولايات المتحدة الأمريكية تستخدم الأديان لتقسيم مصر وقالت "من خلال عيشي بأمريكا استطعت قراءة الأمر بوضوح وتحليله وخلصت إلى هذه النتيجة".

وشددت على ضرورة الشرعية الثورية قائلة "عندما كنت في ميدان التحرير وسط الثوار اقترحت عليهم تشكيل مجلس للثورة من الميدان يرشح من خلاله رئيسا للوزراء وحكومة منتخبة".

وشككت السعداوي في شرعية الانتخابات البرلمانية مضيفة: "من ملاحظاتي ومما يحدث على الساحة السياسية ومن شكاوى النساء والرجال في دائرة شبرا والذين شاهدوا تزوير ورشاوى استخدام الدين والإسلام لترهيب الناس، بذلك فقدت الانتخابات شرعيتها"، مشيرة إلى أن "الشعب الذي طالب بإسقاط النظام يمكن أن يطالب بإسقاط البرلمان القادم لأنه لم يأت بإرادة الشعب لأن الانتخابات شهدت تزويرا".


وأضافت: "الناخبون أدلوا بأصواتهم خوفا من الغرامة المالية المقدرة بـ500 جنيه والتي تقرر فرضها على كل من لم يدل بصوته، معتبرة أن المواطنين لم يصوتوا طوعا وإنما تحت ضغوط بقايا نظام مبارك".