.
.
.
.

"الحرية والعدالة": سنجعل الاقتصاد المصري أفضل من التركي والماليزي خلال 8 سنوات

نشر في:

قال الدكتور محمد جودة، عضو اللجنة الاقتصادية وأمين التثقيف بحزب الحرية والعدالة، "الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين"، إن الحزب لديه برنامج اقتصادي متكامل سوف يجعل الاقتصاد المصري، أفضل من تركيا وماليزيا خلال 8 سنوات قادمة.

وأضاف جودة على هامش مؤتمر اتحاد الصناعات مع حزب الحرية العدالة، لبحث الوضع الاقتصادي لمصر خلال المرحلة القادمة، أن "الحرية والعدالة" يسعى جاهداً إلى توفير الأمن الاقتصادي والسياسي خلال المرحلة القادمة، لافتاً إلى أن توافر الأمن بالشارع المصري سوف يجعلنا ننهض اقتصادياً، وننافس الاقتصاديات المتقدمة.

وتابع جودة في تصريحاته التي نشرتها صحيفة اليوم السابع المصرية، أن حزب "الحرية والعدالة" يستهدف إنشاء مشروع قومي كبير الغرض منه إحداث تنمية شاملة في الاقتصاد.

أوضح أن من أهداف الحزب خلال المرحلة المقبلة الاهتمام بالمشروعات القومية والتي ستعيد تشكيل خريطة مصر الجغرافية، لافتا إلى انه سيتم إنشاء مشروع استثماري على مساحة 3.5 مليون فدان في الساحل الشمالي الهدف منه إعادة التوزيع السكاني، وأن سوء التوزيع السكاني في مصر من أهم أسباب تدهور الاقتصاد.

وأضاف جودة أن الحرية والعدالة يستهدف التركيز على الطاقة البشرية في تطوير قطاع التكنولوجيا في مصر، لافتاً إلى أن الهند بلغت صادراتها في قطاع التكنولوجيا 160 مليار دولار سنوياً.

وفيما يخص التمويل أوضح جودة: "الحزب سيضع دراسة تعيد النظر في إعادة توزيع الدعم يبلغ 153 مليار جنيه للطاقة من الممكن أن نوفر منها 20 مليار جنيه لو أعدنا النظر في توزيعه، كما سنستهدف ترشيد استهلاك الغاز والسولار والذى سيوفر عائدا كبيرا للدولة تستطيع من خلاله أن تمول مشاريع القطاع العام والخاص".